الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | راسل الموقع | المنتديات | الرئيسية

خريطة الموقع الخميس 18 إبريل 2024م

اقتحم البوابة .. ماذا تنتظر !!   «^»  انفض غبــار النوم و اسعد بأوقـــات السحر   «^»  كيف تطيل عمرك وتزيد حسناتك؟   «^»  لحظة جديدة   «^»  قـُطـع الـطريــــقُ علـيّ يا أحبـابـي   «^»  كلمـــات دعويـــة  «^»  غراس العمر  «^»  مات وهو ساجد في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم  «^»  كيف أبر أمي بعد موتها؟  «^»  من صفات المؤمنون الصادقون جديد المقالات
فيلم عن أوباما يحذف مشهد أدائه الصلاة  «^»  دبى تقرّ بتهريب إيران مواد نووية عبر موانيها  «^»  نجاة نائب من قائمة "علاوي" من الاغتيال   «^»  جول: تركيا لا تبحث عن بدائل للغرب  «^»  إقرار الدستور في قرغيزستان بأغلبية كبيرة  «^»  صحيفة: "إسرائيل" أبلغت تركيا بأنها قد تعتذر رسميًّا  «^»  أوغلو: اجتماعي بـ"بن اليعازر" جاء بطلب "إسرائيلي"  «^»  استطلاع: "جورج بوش" أسوأ رئيس أمريكي  «^»  بقعة النفط تكلف أمريكا "آلاف المليارات"  «^»  طالبان تتبنى مهاجمة منظمة أمريكية بأفغانستان جديد الأخبار
فتوى الشنقيطي  «^»  يا أمي  «^»  انا العبد3  «^»  انا العبد2  «^»  انا العبد  «^»  فضائل الصلاة. الشيخ الدكتور: مشعل اللهيبي   «^»  الدرس الثالث للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( كتاب الطهارة )  «^»  الدرس الثاني للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( كتاب الطهارة )  «^»  الدرس الأول للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( وصايا لطالب العلم )  «^»  المرحلة الأولى - نشأة العلوم الشرعية - نشأة علم الفرق للشيخ عبدالله عيد المالكي جديد الصوتيات

مكتبة الأخبار
أخبار سياسية
إرجاء تسليم رد "حماس" على الورقة المصرية

إرجاء تسليم رد "حماس" على الورقة المصرية
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الأحد أنه تم إرجاء إرسال وفدها القيادي إلى القاهرة لتسليم رد الحركة على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الحكومة المقالة طاهر النونو: إنه "تم تأجيل زيارة وفد حماس القيادي للقاهرة بسبب وجود الوزير عمر سليمان في زيارة خارج مصر". وأشار إلى أن "اتصالات تجري من أجل تحديد موعد آخر".

وكان ناطق باسم "حماس" قد أعلن السبت أن وفدًا قياديًا من حركته سيتوجه الأحد إلى القاهرة لتسليم رد "حماس" للمسؤولين المصريين على الورقة المصرية بشأن المصالحة الفلسطينية.

معارضة أمريكية للمصالحة وراء تأخر توقيع الاتفاق:

من جانبها كشفت وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء، الأسباب وراء تأجيل التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية، قائلة: إن معارضة أمريكية شديدة للاتفاق الذي عرضته مصر أدت إلى إعلان القاهرة تأجيل التوقيع على الاتفاق في الوقت الراهن، ونفت مسئولية حركة "حماس" كما تردد.

ونقلت الوكالة عن "مصادر مطلعة"، أن الولايات المتحدة اعترضت على اللجنة الفصائلية التي ستتولى التنسيق للتحضير للانتخابات وإعادة إعمار غزة، والتي جاءت بديلاً لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

كما اعترضت على أن يكون إعادة بناء وهيكلة الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة، معتبرة أن هذه المهمة يجب أن تقتصر على غزة فقط، وأن لا تتدخل بأي طريقة كانت في الضفة الغربية حيث ينشط المنسق الأمني الأمريكي الجنرال كيث دايتون.

وذكرت المصادر أن الولايات المتحدة أبلغت مصر رسميًا بموقفها من هذا الاتفاق، وعلى ذلك فقد أصدرت القاهرة بيانًا صباح يوم الجمعة عزت فيه التأجيل إلى "التداعيات التي حدثت بين كل من السلطة الفلسطينية وحركة "حماس" بسبب الاختلاف على تناول تقرير جولدستون"، الذي يتهم "إسرائيل" بارتكاب جرائم حرب في غزة.

وأشارت إلى أنه نتيجة "للالتزام المصري بإنهاء حالة الانقسام الذي يتطلب إرادة سياسية ونوايا حسنة وصدقًا في التعامل ومناخًا مناسبًا لتنفيذ الاتفاق، فقد رأت مصر تأجيل التوقيع على هذا الاتفاق في الوقت الحالي، وسوف تقوم بالجهد اللازم لإنهاء الحالة التي نتجت عن تداعيات تقرير جولدستون".

أسلوب عسكري:

في سياق متصل، انتقد مسئول الإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة أنور رجا في تصريحات لوكالة "قدس برس" الحديث المصري المتكرر عن المهلة المحددة للتوقيع على اتفاق المصالحة، ووصف ذلك بأنه "أسلوب عسكري" يستضعف الفلسطينيين، وأنه لا يصلح لطرف يقول بأنه وسيط.

وقال: "اللهجة التي تتحدث بها مصر والطريقة التي تدير بها الحوار والحديث عن مهلة هي أشبه بإنذارات حربية وعسكرية، وتذكرنا بحالات الاستضعاف التي يمارسها طرف قوي على طرف ضعيف، والحقيقة أنه لا يجوز التعامل مع الفلسطينيين ومع المقاومة بالتحديد بهذه الطريقة، فهم يتعاملون مع ممثلين للشعب الفلسطيني، نحن لا نمثل حالة فصائلية نحن نمثل حالة مرجعية للشعب الفلسطيني، وموضوع المصالحة حين يتم سلقه سلقًا وسيضع ضمن المختبرات الحكومية، بهذه الطريقة هم لا يلامسون عمق المشاكل، ونحن نقول: إنه من المهم أن تشارك مصر بثقلها في الحوار الفلسطيني، لكن بهذه الطريقة الإملائية هي تنفر ولا تقرب".

وأضاف: "الوسيط يجب أن يكون موضوعيًا؛ لأن المصالحة ولادة تحتاج إلى مناخات حتى لا تكون قيصرية. ونحن لا ننسى تصريحات وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط وتهديده لمن لا يوقع على الاتفاق في موعده، ولا ننسى حديثه عن تكسير أرجل كل فلسطيني يتجاوز معبر رفح، نحن لا نحتاج إلى شهادات من أحد، المسائل تحتاج إلى وقت".

أسلوب تهديد:

وانتقد رجا بشدة ما أسماه بـ"أسلوب التهديد" الذي تعمل السلطة الفلسطينية على اللجوء إليه، لاتهام بعض الدول العربية بعرقلة المصالحة الفلسطينية أو إفراغها من مضمونها، وجعلها شكلية، وقال: "لا يحق لمن يجلس في حضن الاحتلال وهو فاقد للحركة والإرادة السياسية ويمارس دور الموظف لتنفيذ خارطة الطريق، لا يحق له أن يتهم أي دولة عربية".

وأضاف: "إن من ينسق مع "إسرائيل" ويذهب إلى اللقاء مع نتنياهو وباراك مجلوبًا لا يملك حق اتهام الآخرين بعلاقات مع محيطهم العربي، هذه أوهام وتهيؤات تعكس ما يفكرون به سلفًا لجهة إجهاض أي اتفاق لأنهم لا يريدونه إلا معبرًا لانتخابات سيزورونها على مقاسهم. وكل ما يجري هو حرص من بعض الأطراف العربية و"الإسرائيلية" والأمريكية إلى إجراء انتخابات يفوز بها محمود عباس بكل وسائل التزوير الممكنة كي يتحدثوا أمام العالم عن شرعية".

وأشار إلى أن تهديد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد بكشف معلومات عن تدخل طرف عربي لجعل المصالحة شكلية، ليس إلا واحدا من الأساليب التي تلجأ إليها السلطة للهروب من فضيحة تقرير "جولدستون".

بغال طروادة!!

وقال: "هؤلاء هالهم حجم الرد الشعبي على تواطئهم المتواصل والمكشوف منذ شراكتهم في العدوان على غزة إلى فضيحتهم غير المسبوقة حين رفعوا الفيتو الفلسطيني على الحق الفلسطيني، وكانوا يظنون أن المنطقة قد انتهت إلى سبات، ولأن العدو ضغط عليهم، فآثروا التآمر على الشعب الفلسطيني على انكشاف أمرهم".

وتابع: "هم الآن يحاولون أن يكونوا "بغال" طروادة في اختراق الحالة العربية، وهم يمارسون هذا الدور منذ ذهبوا إلى أوسلو بعيدًا عن التنسيق العربي، وحين واجهوا المقاومة، ولعل الموقف السوري الذي أبدى استهجانه من سحب التقرير وأجل زيارة محمود عباس لم يرحهم ولم يتقبلوه، لأنهم ضد كل من ينتقد خطواتهم السياسية من قناة الجزيرة إلى حكومة قطر التي عملت على عقد قمة غزة وفضحته حين قال بأنه لو شارك في القمة سيذبح من الوريد إلى الوريد، إلى معاداتهم إلى سوريا، وإن حاولوا أن يرسلوا أحيانًا معسول الكلام ولكن باسم الأفعال"، على حد تعبيره.
تم إضافته يوم الأحد 18/10/2009 م - الموافق 29-10-1430 هـ الساعة 3:47 مساءً
شوهد 214 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 2.81/10 (353 صوت)





التقويــم
إبريل 2024
سحنثرخج
12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5

Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.ala7ebah.com - All rights reserved

احصائيات ملتقى الأحبة في الله في رتب