صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 50
  1. #1
    عضو جديد الصورة الرمزية ناصر البحرين
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1
    Rep Power
    0

    افتراضي حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    اللهم صلي وسلم على رسولك الكريم وعلى آله وصحبه وأزواجه


    كلنا يتذكر الحملات الشيعية ووقوف بعض الأقلام السنية معهم نصرة للسيستاني والخامنئي !

    ولم تتق الله تلك الاقلام من التجريح والاساءة لمشايخ أهل السنة أمثال الشيخ العريفي والشيخ بن جبرين والشيخ عادل الكلباني وغيرهم من مشايخ أهل السنة الموحدين !

    أن كل تلك الأمور كانت مدروسة ومخطط لها من عباقرة الشيعة الطائفيين لتفريق أهل السنة والجماعة واصطيادهم كلٌ على حده ( فرق تسد ) !!

    فالتقية التي التزم بها الشيعة أكثر من 1000 سنة !
    سقطت اليوم وظهر الوجه القبيح لمذاهبهم النكرة !

    وكنا قد حذرنا ونشرنا سابقا عن وجههم القبيح في السب واللعن لأصحاب وأزواج رسول الله !

    فهذه كما يسمونها عقيدتهم التي وجدوا آبائهم عليها فهم لها مقتدون !

    فأمم من قبلهم أزالها الله تعالى بغضب من عنده كانت تقتدي بآبائهم الضالون !!

    فلا فرق بين تلك الأمم وبين أتباع المذهب الشيعي السباب اللعان !
    الذي يتبرأ منه ومن أفعال أتباعه آل بيت رسول الله رضوان الله تعالى عليهم !

    أصحاب وأزواج رسول الله وآل بيته علي وفاطمة والحسن والحسين وأولادهم هم أحبابنا ونذود عنهم وعن شرفهم بالنفس والولد والمال ما حيينا !!

    زوج رسول الله في الدنيا والآخرة أم المؤمنين عائشة !
    تُسب وتُلعن على لسان فاسق خبيث جهاراً نهاراً !

    أين تلك الأقلام السنية التي دافعت عن السيستاني والخامنئي ؟
    وهل السيستاني أعلى مرتبة في نظركم من زوج رسول الله يا صحفيين ؟

    والله إن القلب يحترق !
    ولن تنطفئ نار القلب ما حيينا !
    أين مشايخ أهل السنة الموحدين ؟

    ألم تأخذكم الغيرة على شرف رسول الله ؟

    أم سنسمع طبولكم المعهودة !
    لا نريد فتنة ولا نريد طائفية !!؟؟


    والله حرام عليكم النوم !
    وحرام عليكم الأكل والشرب !
    حرام عليكم أزواجكم وأولادكم !
    حرام عليكم معيشتكم إن صمتم كما هي عادتكم !!

    هل ستستخدمون أضعف الإيمان في رؤية المنكر !

    كما قال رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه !!
    " من راى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان" متفق عليه


    في العام 2007 قد قمت بحملة في المنتديات لنصرة ازواج واصحاب رسول الله !!

    ولم نرى او نسمع من مشايخنا أو زعمائنا غيرتهم على شرفوعرض رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه!!





    كان الأمر في نظرهم مجرد هرطقات !
    ولا دليل ملموس على ما ذكرنا سابقا !
    أقنعوا أنفسهم بما يريدون سماعه !!


    الويل لكم يا مشايخ وزعماء السنة من الله تعالى !!
    فأنتم السبب الأول فيما وصل له حال أهل السنة بين الأديان والمذاهب !

    اشتريتم الدنيا ومتاعها بحفنة دنانير وذهب وفضة !!

    والله إني لأنبهكم بما هو آت في السنوات القادمة !
    سكوتكم عن ما جرى من سب ولعن علنا لأمنا عائشة !
    يعتبر إشارة للفئة الضالة بأن يتمادوا فيما يفعلون !!

    اليوم في لندن !

    وفي الغد سنراهم بين ظهرانينا !


    في العراق والبحرين والسعودية والكويت ومصر ولبنان !!

    نُشهد الله تعالى !

    بأننا لسنا بأصحاب فتنة ولا طائفية !!
    وإنما نحن من سُبت أمهم وأهينت على مرأى ومسمع العالم !!

    فإن لم يتحرك مشايخ السنة وزعمائهم وما تسمى رابطة العالم الإسلامي والأزهر الشريف !
    فالأمر بيد الله ثم بيد مشايخنا وزعمائنا !
    إما إطفاء نار الكراهية والحقد !
    إما ترك الحبل على الغارب وتضيع الأنفس والأموال والبلاد !!


    اخواني وأخواتي انشروا في المنتديات والمواقع والصحف حتى يصل صوتنا إلى مشايخنا وزعمائنا ولاة أمرنا !
    فأنتم مسئولون أمام الله ومن ثم أمام رسول الله وزوجته الطاهرة !!
    التعديل الأخير تم بواسطة جبل أحد ; 12 Sep 2010 الساعة 08:35 AM

  2. #2
    إدارة لجنة الإصلاح والتطوير الصورة الرمزية جبل أحد
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    الدولة
    في مكان يدعى الأرض
    المشاركات
    2,474
    Rep Power
    391

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين رسولنا محمد وعلى آله وأزواجه وذريته الطاهرين.

    للأسف أن موضوع تعرض أمنا أم المؤمنين الطاهرة العفيفة الشريفة عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها وعن أبيها والتي برأها من فوق سبع سماوات ربنا العظيم الله الذي لا إله إلا هو ، لم يأخذ حقه من الغضبة لشرفها ولعرضها الذي هو عرض رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ، لا أعلم هل يصدق فينا القول ( كثرة المساس تقلل الإحساس ) فبعد كثرة التعرض لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والتعرض للقرآن الكريم وللدين الاسلامي العظيم وللمسلمين وشعائرهم من حجاب وغيره ... أصبحنا معتادين على الوضع ؟؟ ألم نشعر بأن ما يحدث الان هو أمر مدروس لكي نصل لهذه المرحلة من عدم الإحساس بحرمة المساس بديننا و رموزه ؟؟

    أنا لا أقول إلا أني أسأل الله العظيم ربي الذي لا إله إلا هو الحي القيوم الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ويكن له كفواً أحد ذي الجلال والإكرام القوي المتين المنتقم أن ينتقم من كل من تعرض لذات الله أو تعرض لرسله وأنبيائه أو لزوجات وذرية نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أو صحابته رضوان الله عليهم وأن يجعله عبرة وعظه ، اللهم عليك باليهود والنصارى والمجوس والرافضة ، اللهم عليك بالملاحده والعلمانيين الذين يسعون في الأرض فساداً ، اللهم عليك بهم يا رب العالمين ...

    يا أخوان الدعاء عظيم .. لكن في نفسي شيء ...
    لا بُد أن نسعى بأقلامنا وانفسنا لنرفع هذا الأمر لأعلى درجة حتى يعرف الروافض أن لأم المؤمنين أبناء ما زالوا يدافعون عنها .. فاللهم اجعل عيدنا فرحاً بهلاك ياسر الحبيب عاجلا غير آجل يا رب العالمين ..

    وجزاك الله خير أخي ناصر البحريني
    كثرة الكلام أكبر دليل على قلة العمل ..
    فلو كان هناك عمل لما أصبح لدينا وقت للكلام ..

    - جبل أحد

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    أروع ما سمعت فى مدح أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها



    قصيدة الواضحية

    لإبن بهيج الأندلسي ( رحمه الله )

    في مدح

    أم المؤمنين عائشة

    رضي الله عنها وعن أبيها

    وأخويها وأختها

    إلقاء زكريا الإدريسي




  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !


  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    أم المؤمنين عائشة رضوان الله عليها للشيخ عثمان الخميس حفظه الله



    أفضل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وأحبهن إلى قلبه عليه الصلاة والسلام






  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    رد الشيخ نبيل العوضي جزاه الله خير على ياسر الخبيث


    الجزء الأول


    http://www.safeshare.tv/v/EUF35fTpEsQ


    الجزء الثاني


    http://www.safeshare.tv/v/vfV0ZBHjlbE

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    [align=center]
    صاحب السمو ممدوح آل سعود

    يرسل برقيه الى قناة صفا مؤيدا وعازما على دعم قضية وحملة الدفاع عن ام المؤمنين وام الامة


    عائشه رضي الله عنها
    [/align]

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    بعض المواقف من حياتها مع الرسول صلى الله عليه وسلم

    مع الرسول صلى الله عليه وسلم:
    ذكر ابن سعد في طبقاته عن عباد بن حمزة أن عائشة قالت: يا نبي الله، ألا تكنيني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: اكتني بابنك عبد الله بن الزبير، فكانت تكنى بأم عبد الله.
    وذكر أيضا عن مسروق قال: قالت لي عائشة: لقد رأيت جبريل واقفا في حجرتي هذه على فرس ورسول الله يناجيه، فلما دخل قلت: يا رسول الله من هذا الذي رأيتك تناجيه؟ قال: وهل رأيته؟ قلت: نعم، قال: فبمن شبهته؟ قلت: بدحية الكلبي، قال: لقد رأيت خيرا كثيرا، ذاك جبريل. قالت: فما لبثت إلا يسيرا حتى قال: يا عائشة، هذا جبريل يقرأ عليك السلام، قلت: وعليه السلام، جزاه الله من دخيل خيرا.
    وكذلك ذكر عن عروة بن الزبير عن عائشة أنها قالت: أتاني نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني سأعرض عليك أمرا فلا عليك أن لا تعجلي به حتى تشاوري أبويك، قلت: وما هذا الأمر؟ قالت: فتلا علي" (يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها).. إلى قوله: (فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما).
    قالت عائشة: في أي ذلك تأمرني أن أشاور أبوي؟ بل أريد الله ورسوله والدار الآخرة، قالت: فسر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم وأعجبه وقال: سأعرض على صواحبك ما عرضت عليك، قالت: فلا تخبرهن بالذي اخترت، فلم يفعل كان يقول لهن كما قال لعائشة ثم يقول: قد اختارت عائشة الله ورسوله والدار الآخرة، قالت عائشة: فقد خيرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم نر ذلك طلاقا.
    وأخرج أيضا عن عن هشام بن عروة عن أبيه قال: قالت لي عائشة: يا بن أختي، قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما يخفى علي حين تغضبين ولا حين ترضين. فقلت: بم تعرف ذاك بأبي أنت وأمي؟ قال: أما حين ترضين فتقولين حين تحلفين: لا ورب محمد، وأما حين تغضبين فتقولين: لا ورب إبراهيم. فقلت: صدقت يا رسول الله.
    ولقد كان من أهم مواقفها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان بعد حادثة الإفك الشهيرة، وذلك في سنة ست في غزوة بني المصطلق، وهذه تفاصيلها:

    حادثة الإفك:
    {لم يعرف النوم لها سبيلاً منذ علمت الخبر··· ليلتان كاملتان لم تكف عن البكاء ولا يرقأ لها دمع حتى كاد البكاء أن يفتت كبدها··· شهراً كاملاً وهي مريضة جليسة الفراش بعد أن عادت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة بني المصطلق وهي لا تعلم ماذا يدور حولها، وماذا يقول الناس عنها، وماذا في قراراة نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم تجاهها·
    علمت من أم مسطح فكانت الفجيعة، وأي فجيعة من أن يتهم إنسان بريء بتهمة لم يقترفها وليس هناك أي دليل على براءته، ولا يجد أحداً يدافع عنه؟! بل نظرات الاتهام تبدو من أعين من حوله وعلامات الشك تبدو من أحب الناس إلى قلبه!
    وما أفجع أن تتهم المرأة الطاهرة العفيفة الشريفة في أغلى ما تملك؟ ومن هي؟ إنها الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين، زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأثيرة قلبه، والمدللة لديه، وابنة الصديق أبي بكر رضي الله عنه، أول المؤمنين إسلاماً والخليفة الأول للمسلمين···!!
    أمر لا تستطيع مفردات اللغة وصف صعوبته على النفس، لذا آثرت الصمت فالصمت في حال كتلك أبلغ من أي كلام تدافع به عن نفسها، محنة ما أشدها، وهي محنة قريبة إلى حد بعيد بتلك التي عاشتها السيدة مريم عليها السلام، لكن الله تعالى في الحالين أنزل تبرئتهما من عنده.
    فما المحنة هذه التي ألمت بأطهر النساء!! وما التهمة التي هي منها براء؟!!
    لقد كان من عادة النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفراً أو غزا غزوة أن يقرع بين نسائه، فجاءت القرعة هذه المرة على السيدة عائشة رضي الله عنها، فخرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق.
    كانت السيدة عائشة خفيفة الجسم وكانت تجلس في هودجها، وكان القوم إذا أرادوا الإقامة بمكان ما أنزلوا الهودج من على البعير، وإذا أرادوا الانتقال حملوا الهودج ووضعوه على ظهر البعير ثم ينطلقون به.
    وخرجت السيدة عائشة رضي الله عنها ذات مرة من هودجها لقضاء بعض حاجتها، وكان في عنقها عقد، فانسل العقد من عنقها دون أن تشعر، فلما اقتربت من مكان الناس أحست أن العقد ليس في عنقها، فرجعت إلى المكان الذي كانت فيه لتبحث عن العقد ووجدته، فلما عادت مرة أخرى وجدت الناس قد انطلقوا وتركوا المكان وكانوا قد ظنوا أن السيدة عائشة داخل هودجها، فاحتملوا الهودج على ظهر البعير، ولخفة السيدة عائشة وقلة جسمها ظنوا أنها بالهودج، ولم يلحظوا تغييراً في وزن الهودج.
    فلما رأت ذلك تلففت بجلبابها ثم أضجعت في مكانها وقالت: لو افتقدوني وهم في الطريق سيعودون إلى هذا المكان، فإذا بأحد الصحابة وهو صفوان بن المعطل السلمي - وكان قد تخلف عن القوم لبعض حاجته ـ يرى سواد إنسان من بعيد، فتقدم وأقبل عليه، فلما اقترب منها علم أنها السيدة عائشة، فقال: {إنا لله وإنا إليه راجعون}، والسيدة عائشة متلففة في ثيابها ثم قال لها: ما خلفك يرحمك الله؟! فما كلمته، ثم نزل من على بعيره وقربه إليها، وقال لها اركبي، وتأخر حتى ركبت، ثم أخذ برأس البعير وانطلق سريعاً حتى يدرك الناس.
    فلما رأى الناس ذلك تكلم عدد منهم وقالوا كلاماً لا يليق بأم المؤمنين رضي الله عنها، وبهذا الصحابي الجليل، حتى وصل كلامهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وانتشر الأمر بين الناس وكان على رأس المتكلمين بهذا الإفك واتهام السيدة عائشة بما هي منه براء: عبد الله بن أبي بن سلول زعيم المنافقين.
    كانت السيدة عائشة في ذلك الوقت لا تعلم بشيء مما يقوله الناس؛ لأنها ظلت مريضة نحو شهر لا تغادر فراشها بعد أن رجعت، لكنها لاحظت تغييراً في معاملة النبي صلى الله عليه وسلم لها، فقد كانت إذا اشتكت من وجع قبل ذلك لا يكف عن ملاطفتها والسؤال عنها، لكنه هذه المرة كان يدخل عليها وفي نفسه شيء.
    تقول السيدة عائشة: "كان إذا دخل عليَّ وعندي أمي تمرضني قال: كيف تيكم؟ (إشارة إلى السيدة عائشة دون أن يوجه لها كلاماً) لا يزيد على ذلك، حتى وجدت في نفسي ـ حزنت ـ فقلت يا رسول الله ـ حين رأيت من جفائه لي ـ لو أذنت لي فانتقلت إلى أمي فمرضتني؟ قال: لا عليك، فانتقلت إلى أمي ولا علم لي بشيء مما كان حتى نقهت من وجعي بعد بضع وعشرين ليلة".
    ظلت السيدة عائشة رضي الله عنها طوال هذه الفترة لا تعلم شيئاً عما يقوله الناس عنها، ولا تعلم أن تغير النبي صلى الله عليه وسلم تجاهها بسبب هذا الموقف، حتى خرجت ذات ليلة لقضاء حاجتها وكانت معها أم مسطح، فبينما هي تمشي معها إذا عثرت في مرطها فقالت: تعس مسطح، فقالت لها عائشة رضي الله عنها لماذا تدعين عليه؟! يكفي أنه رجل من المهاجرين وقد شهد بدراً، قالت لها: أو ما بلغك الخبر يا بنة أبي بكر؟ قالت: وما الخبر؟ فأخبرتها بالذي كان وما قاله أهل الإفك.
    وكان مسطح هذا من الذين أشاعوا الخبر بين الناس وأساؤوا إلى السيدة عائشة.
    تقول السيدة عائشة: "فوالله ما قدرت على أن أقضي حاجتي، ورجعت فوالله ما زلت أبكي حتى ظننت أن البكاء سيصدع كبدي، وقلت لأمي: يغفر الله لك! تحدث الناس بما تحدثوا به ولا تذكرين لي شيئاً؟! قالت: أي بنية، خفضي عليك الشأن، فوالله لقلما كانت امرأة حسناء عند رجل يحبها لها ضرائر إلا كثرن وكثر الناس عليها".
    ولما شاع الأمر بين الناس قام النبي صلى الله عليه وسلم في الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: "أيها الناس، ما بال رجال يؤذونني في أهلي، يقولون عليهم غير الحق، والله ما علمت منهم إلا خيراً، ويقولون ذلك لرجل والله ما علمت منه إلا خيراً، وما يدخل بيتاً من بيوتي إلا وهو معي".
    ثم دعا النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد رضي الله عنهما يستشيرهما، فأما أسامة فأثنى على السيدة عائشة خيراً، وقال له: يا رسول الله، أهلك ولا نعلم عنهم إلا خيراً، وهذا الكذب والباطل، وأما علي فقال: يا رسول الله، إن النساء لكثير، وإنك لقادر على أن تستخلف، وسل الجارية فإنها تصدقك.
    فدعا النبي صلى الله عليه وسلم الجارية وسألها فقالت: والله ما أعلم إلا خيراً، وما كنت أعيب على عائشة إلا أني كنت أعجن عجيني فآمرها أن تحفظه فتنام عنه فتأتي الشاة فتأكله.
    ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على السيد عائشة وهي في بيت أبيها وعندها امرأة من الأنصار، وكانت تبكي لبكاء السيدة عائشة، فجلس وحمد الله وأثنى عليه ثم قال: يا عائشة، إنه كان ما بلغك من قول الناس فاتقي الله، فإن كنت قد قارفت سوءاً مما يقول الناس فتوبي إلى الله، فإن الله يقبل التوبة عن عباده.
    تقول السيدة عائشة::فوالله ما هو إلا أن قال لي ذلك حتى قلص دمعي حتى ما أحس منه شيئاً ينزل، وانتظرت أبواي أن يجيبا عني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يتكلما، وأيم الله، لأنا كنت أحقر في نفسي وأصغر شأناً من أن ينزل الله فيَّ قرآناً يقرأ في المساجد ويصلى به، ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في نومه شيئاً يكذب به الله عني لما يعلم الله من براءتي، أو يخبر خبراً، فأما قرآن ينزل فيَّ فوالله لنفسي أحقر عندي من ذلك، فلما لم أر أبواي يتكلمان، قلت لهما: ألا تجيبان رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! فقالا: والله ما ندري ما نجيبه، ووالله ما أعلم أهل بيت دخل عليهم ما دخل على آل أبي بكر في تلك الأيام، ثم بكيت وقلت: والله لا أتوب إلى الله مما ذكرت أبداً، والله إني لأعلم لئن أقررت بما يقول الناس والله يعلم أني منه بريئة لأقولن ما لم يكن، ولئن أنا أنكرت ما يقولون لا تصدقونني، ثم التمستُ اسم يعقوب فما أذكره فقلت: ولكن سأقول كما قال أبو يوسف: (فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون).
    ثم نزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عند عائشة في بيت أبويها ثم سُرِّي عنه، فجعل يمسح العرق عن جبينه ويقول: أبشري يا عائشة فقد أنزل الله براءتك، فقال أبواها: قومي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله، هو الذي أنزل براءتي.
    ثم خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الناس فخطبهم وتلا عليهم ما أنزل الله تعالى من تبرئة السيدة عائشة رضي الله عنها، وقد أنزل الله تعالى في ذلك قوله تعالى: (إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولَّى كبره منهم له عذاب عظيم لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً وقالوا هذا إفك مبين لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون· ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم في ما أفضتم فيه عذاب عظيم· إذا تلقّونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هيّناً وهو عند الله عظيم· ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم· يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبداً إن كنتم مؤمنين· ويبيِّن الله لكم الآيات والله عليم حكيم· إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون) النور:11 ـ 19·
    ثم جاء النبي صلى الله عليه وسلم بمن طعنوا في شرف السيدة عائشة وأقام عليهم حد القذف، كان منهم مسطح بن أثاثة، وحسان بن ثابت، وحمنة بنت جحش، وكانت حمنة هذه أختاً لزينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
    تقول السيدة عائشة: "ولم تكن من نساء النبي صلى الله عليه وسلم امرأة تناصيني في المنزلة عنده مثل زينب بنت جحش، فأما زينب فعصمها الله تعالى بدينها فلم تقل إلا خيراً، وأما حمنة بنت جحش فأشاعت من ذلك ما أشاعت تضارني لأختها، فشقيت بذلك".
    فلما حدث ذلك قال أبوبكر رضي الله عنه ـ وكان ينفق على مسطح لقرابته وحاجته: والله لا أنفق على مسطح شيئاً أبداً، ولا أنفعه بنفع أبداً بعد الذي قال لعائشة، فأنزل الله تعالى في ذلك: (ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم) النور:22
    فقال أبوبكر: بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي، وأعاد نفقته على مسطح.
    وهكذا انقشعت هذه السحابة السوداء التي ألمت ببيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبخيرة نسائه وأحبهم إلى قلبه، وبرأ الله تعالى ساحة السيدة عائشة من فوق سبع سموات، بعد أن عانت رضي الله عنها، ما عانت جراء هذه التهمة الشنيعة، لكن الله تعالى ناصر أوليائه ولو بعد حين}.ا.هـ.
    (من موقع مجلة الوعي الإسلامي، والقصة في صحيحي البخاري ومسلم).
    ذكر ابن عبد البر عن أبي عمرأنه قال: أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالذين رموا عائشة بالإفك حين نزل القرآن ببراءتها، فجلدوا الحد ثمانين، فيما ذكر جماعة من أهل السير والعلم بالخبر، وقال قوم: إن حسان بن ثابت لم يجلد معهم ولا يصح عنه أنه خاض في الإفك والقذف.
    وقد روي أن حسان بن ثابت استأذن على عائشة بعدما كف بصره فأذنت له، فدخل عليها فأكرمته، فلما خرج من عندها قيل لها: أهذا من القوم؟ قالت أليس يقول:
    فإن أبي ووالده وعرضي لعرض محمد منكم وقاء
    هذا البيت يغفر له كل ذنب.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوعبدالرحمن الغامدي ; 28 Oct 2007 الساعة 10:56 PM سبب آخر: لصغر حجم الخط

  9. #9
    إدارة لجنة الإصلاح والتطوير الصورة الرمزية جبل أحد
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    الدولة
    في مكان يدعى الأرض
    المشاركات
    2,474
    Rep Power
    391

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    [align=center]
    محب الخير ..

    الله يجعلها في موازين حسناتك ..

    بصراحة حضورك قوي بارك الله فيك وفي جهودك ...
    [/align]
    كثرة الكلام أكبر دليل على قلة العمل ..
    فلو كان هناك عمل لما أصبح لدينا وقت للكلام ..

    - جبل أحد

  10. #10
    عضو نشيط الصورة الرمزية & محب الخير &
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    144
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: حملة نصرة أمنا : حرام عليكم معيشتكم إن لم تنصروها !

    جزاك الله خير مشرفنا الفاضل جبل أحد

    هذا واجبنا هذا عرض رسولنا إلى متى ونحن نسكت

    مرة يتطاولون على رسولنا بأمي وأمي هو ومرة يمزقون قرأننا

    ومرة يتطاولون على الصاحبة الكرام رضوان الله عليهم والأن أمنا عائشة رضي الله عنها

    الشيخ محمد العرفي عندما فضح الروافض أقاموا الدنيا ضده ونحن امنا تهان ونحن نيام

    أين غيرتنا على عرض نبينا ألسنا أمة محمد صلى الله عليه وسلم !!!!!!

    أخوكم المقصر

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 07 Jan 2011, 03:34 AM
  2. " حملة نصرة الحجاب العالمية ( نعم للحجاب ) "
    بواسطة ابو ريتاج في المنتدى الملتقى العام
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26 Oct 2010, 07:37 AM
  3. حملة نصرة الاخت كاميليا عبر الانترنت ..
    بواسطة أختكم في الله مها في المنتدى الملتقى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25 Aug 2010, 09:01 PM
  4. حملة نصرة إخواننا في الشيشان النداء الأخير لك
    بواسطة بنت الخطاب في المنتدى الملتقى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16 Oct 2007, 02:35 AM
  5. الخضوع لسيطرة الكفار حرام حرام حرام
    بواسطة ديسكفري في المنتدى الملتقى الشرعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22 Jan 2005, 09:33 AM

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

إجراءات :  (عرض - الذين قرأو الموضوع)

لا يوجد أسماء لعرضها.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •