النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    مراقبة الملتقيات التقنية وملتقى المناسبات والترحيب والتهاني ومشرفة الغرفة الصوتية الصورة الرمزية مسك الختام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    خطواتٌ نحو السمـآء . .!
    المشاركات
    5,385
    Rep Power
    481

    حصري كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    هذه دوره عمليه جداً جميلة في كيفية ( تحويل الزوج الغاضب إلى محب عاشق !! )


    منقولة من كتاب الشيخ /عدنان عبدالقادر ـالكويت .. بسبب طلب أحد الأخوات

    حفظها نقلتها لكم آسأل الله ان ينفع بها

    واسأل الله لكن التوفيق وحياة زوجية سعيدة ومتعة أثناء القراءة




    صـمــت القــواريــــر ..




    عبدالرحمن كان يزور أمه كبقية إخوته , لكنه يتميز عنهم بصفة خاصه , ذلك أنه إذا ماغضبت
    والدته , أو تكلمت معه بكلام غليظ وعبارات لاتسره يلتزم الصمت ثم ينسل من المجلس , ثم
    يزورها في وقت آخر كأن شيئاً لم يكن , بينما باقي الإخوة كانوا يردون عليها وينفعلون في الكلام
    معها , ويخرجون وهم في حالة غضب .



    تقول إحدى بناتها : سمعت أمي تقول في المجلس " اللهم إني راضية عن عبدالرحمن , فاللهم
    ارض عنه , اللهم إني راضية عنه فارض عنه " .. فأقول في نفسي : ليتني مكان أخي في هذه
    الدعوة المباركة ! وتكمل قائلة : كان لايخطر في ذهن عبدالرحمن شيء إلا وسارعت أمي في
    تلبية حاجته , حتى ولو لم يطلبها وإنما جاءت عابرة أثناء الكلام بلا قصد , فإنها تستشف منه حاجته
    فتسارع إلى تحقيقها .



    إيجابيات كثيرة تتحقق بالتزام الزوجة الصمت عند غضب الزوج , فسماعك لكلمات لاتسرك من قبل
    الزوج ليس نهاية العالم , ولاهو القضاء الإلهي بالمصير إلى الجحيم ! ولكنها حالة تعتري الزوج قد
    يكون فيها محقاً وقد لايكون كذلك , فالمرأة الفطنة الذكية هي التي تستطيع تحويل الغضب إلى رضا.



    عندما أخذ الكافر يجادل ربه في يوم قد غضب الله فيه غضباً لم يغضب قبله مثله وهو يوم القيامة ,
    لم يحصل الكافر على العفو بالمجادلة , ولم يتحول الغضب إلى رضا حيث يقول " يارب ألم تُجرني من
    الظلم ؟ يقول : بلى , فيقول : فإني لا أرضى على نفسي إلا شاهداً مني" . فيُختم على فيه
    فيُقال لأركانه : انطقي ! فتنطق أعماله , فيقول العبد: بُعداً لكن وسُحقاً , فعنكن كنت اجادل ".
    روى مسلم نحوه .



    بينما المؤمن يدنيه الله تعالى ويستره يوم القيامة : ثم يقول له: " أتعرف ذنب كذا ؟ أتعرف ذنب كذا؟
    فيقول: : نعم أي رب , حتى إذا قرره ذنوبه , ورأى في نفسه أنه قد هلك, قال الله تعالى : سترتها
    عليك في الدنيا , وأنا أغفرها لك اليوم , فيُعطى كتاب حسناته ". متفق عليه.



    بالتزام الصمت وعدم الجدال تغير الغضب إلى رضا , بينما بالجدال والرد على الغاضب تزداد العلاقة
    سوءاً .



    أيتها الزوجة كوني كالزجاجة النقية أمام أشعة الشمس الغاضبة الحارة , تنفذ من خلالك ولاتنعكس,
    بل كالقوارير التي إذا ما أرسلت إليها الشمس أشعتها ازدادت جمالاً وسرقت القلب انحناءاتها وتثنيها.



    قالت إحدى الزوجات : عندما تزوجت ظننت أني ساكون سيدة على زوجي لما أتمتع به من الجمال ,
    وكنت أظن أن زوجي سيكون خاتماً في يدي كما يقال , وكنت أتجادل معه في أمور كثيرة , ولا احصل
    في النهاية على مرادي , وإذا ماغصب من أمر ما ولامني عليه كنت أرد عليه وأجادله , فاصبحت حياتنا
    كالجحيم لاتطاق , وكدنا ننفصل عن بعضنا عدة مرات , ولكني لاحظت أنني إذا ما طرحت الموضوع
    بأسلوب بعيد عن التحدي والجدال , وإنما على شكل استفهام أو بطريقة لطيفة مع الاعتراف بجانب
    القصور في طرحي , وإذا ماغضب التزمت الصمت , أو قمت بتطييب خاطره وملاطفته, أجده يهدأ و
    يتجاوب معي ويتحقق غرضي , فعلمت أن هذه هي الوسيلة الصحيحة في التعامل معه وامتصاص
    غضبه .



    لاتجادلي الزوج لحظة انفعاله , فإن كان غاضباً فسيزداد غضبه , وإن لم يكن كذلك فإنه سيتولد لديه
    الغضب , دعيه يفرغ كل ماعنده , فإنه يصبح بعدها صفحة بيضاء نقية , سيراجع نفسه ومواقفه وتصرفاته
    ويشعر بالضيق من نفسه مما يؤدي به إلى محاولة تصحيح موقفه , وستجد الزوجة هذا واضحاً في
    أقرب تصرف له معها .



    عندما أرسل النبي-صلى الله عليه وسلم- مصعب بن عمير-رضي الله عنه- إلى المدينة داعياً إلى الله
    تعالى استقبله أسعد بن زرارة , فأقبل إليهما أسيد بن حضير مغضباً - قبل إسلامه وكان سيداً في
    قومه- ومعه حربته , فقال أسعد لمصعب: هذا سيد قومه , فاصدق الله فيه , فوقف عليهما أسيد
    يشتم ويسب قائلاً : ماجاء بكما إلينا , تسفهان ضعفاءنا ؟ إعتزلانا إن كان لكما بأنفسكما حاجة !
    وقال أسيد لأسعد أبن عمه: أتيتنا في دارنا بهذا الغريب الطريد ليدعوا ضعفاءنا إلى الباطل ؟ فعندما
    انتهى من كلامه , وفرغ ما في جعبته من الغضب , قال له مصعب : أوَتجلس فتسمع ؟ فإن رضيت
    أمراً قبلته , وإن كرهته كففتُ عنك ماتكره , فكلمه مصعب وقرأ عليه القرآن , فقال أسيد: ما أحسن
    هذا وأجمــلــــه ! .. فأسلم فأقبل سعد بن معاذ-رضي الله عنه- كذلك وهو سيد المدينة إلى مصعب
    مغضباً أشد من غضب أسيد فشتمه ولم يرد عليه مصعب , فعندما انتهى من تفريغ غضبه , قرأ عليه
    مصعب القرآن فأسلم سعد , فما أمست المدينة إلا وقد أسلمت لإسلام سعد بن معاذ-رضي الله عنه-.




    أيتها الزوجة إنك تستطيعين أن تجعلي من حالة الغضب التي تعتري الزوج أفضل الأوقات لتملي على
    زوجك كل طلباتك وأمانيك ! , وذلك من خلال تصرفك معه بامتصاص غضبه وتخفيفه وتبريد حرارته ,
    فسيكون لك مطواعاً , حيث يشعر بأنه قد أغلظ عليك بينما انت أحسنت إليه ( ادفع بالتي هي أحسن
    فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) وهذا أمر مجرب ناجح , وهنا يظهر نجاح الزوجة في
    حياتها وتفوقها .



    يُؤتى برجل يوم القيامة , فيقول له الله تعالى : " ادخل الجنة برحمتي , فيقول العبد : بل بعملي يارب!
    فيقول الله تعالى للملائكة : اجعلوا عمل عبدي في كفة ونعمة البصر في الكفة الأخرى , فرجحت نعمة
    البصر وثقلت , ولا وفاء له من عمله بما زاد من نعمة البصر , فيُؤمر به إلى النار , فيقول العبد: بل
    برحمتك يارب ! فيقول الله تعالى : ادخلوا عبدي الجنة برحمتي ".
    بالجـــدال كاد يفقد كل النعم , وتنتكس أحواله !.



    وقف المتهم مرتكب الجريمة بين يدي الخليفة المنصور , وكان المتهم خطيباً مفوهاً ذا لسان , ولكن عجز
    عن الاعتذار في هذا الموقف , فقال له الخليفة المنصور : ماهذا الوجوم ( السكوت والهدوء ) وعهدي بك
    خطيباً ذا لسان ؟!
    فقال: يا أمير المؤمنين ! ليس هذا موقف مباهاة , ولكنه موقف توبة , والتوبة بالاستكانة والخضوع ,
    فرق له قلب المنصور وعفا عنه .



    الصمت يجعل الغاضب يتساءل ويراجع نفسه فيما فعل وما سيفعل , بل قد يحاسب نفسه قبل أن
    يقدم على اتخاذ قراره لحظة الغضب .


    قال أحد كبار الدعاة : كنت قنصلاً في سفارة بلدي العربي في الولايات المتحدة , وكنت لا أعير للدين
    اهتماماً , فبينما كنت قد أقمت حفلاً في مقري , وكان حفلاً ماجناً وتدار فيه الخمور والرقص والمجون ,
    إذا بمجموعة خلف الباب تطلبني , فذهبت إليهم فإذا هم مجموعة من الدعاة يدعونني إلى الذهاب
    معهم إلى المسجد , ويحاولون تذكيري بالعبادة , فبصقت في وجه أحدهم واغلظت القول لهم , ثم
    أغلقت الباب وطردتهم , وفي الليل أخذت أفكر فيما حدث وكيف تصرفت معهم , ثم رأيتهم في اليوم
    التالي ولم يعنفوني فيما صدر مني , بل خاطبوني بخطاب لين , فلم استطع النوم تلك الليلة وخجلت
    من تصرفي إلى أن هداني الله تعالى , واصبحت واحداً منهم .



    لاتنفعلي عند غضب الزوج وحدته , وستجدين مايسرك

    (( الزمي الصمت ولا تجادلي , ودعيه يفرغ ما عنده .. امتصي غضبه ! )).



    انتهت الهمسة الاولى

    ونتظرونا بالهمسة الثانية ............وفقكم الله


    آختكم ،مســــك الختــــــــام


    وتستوطِنُ أحلامُنَـا السّماء
    أعلّل النفسَ بالآمالِ أرقبها .. ما أضيق العيش لولا فُسحَة الأملِ

  2. #2
    رئيس مجلس إدارة المنتدى الصورة الرمزية الدكتور
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    5,268
    Rep Power
    53

    افتراضي رد : كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    اللهم اجعلنا من أهل الإحسان وممن يترك المراء ولو كان محقا
    جزاكم الله خيرا وننتظر المزيد
    الماضي درس ... والحاضر غرس .. والمستقبل حصاد غرسك بالأمس
    قد تُخفي عن الناس مافي نفسك ولكن ...
    تذكر من يعلم السر وأخفى
    أخي قاريء الموضوع ردك على موضوعي له أثره البالغ في نفسي
    فلا تبخل علينا بمشاركتك


  3. #3
    مراقبة الملتقيات التقنية وملتقى المناسبات والترحيب والتهاني ومشرفة الغرفة الصوتية الصورة الرمزية مسك الختام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    خطواتٌ نحو السمـآء . .!
    المشاركات
    5,385
    Rep Power
    481

    افتراضي رد: كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    :: مـــاذا تـحـمــل من العـفـــو والرحمــــة ؟ ::






    زوجة واثقة من نفسها لها مكانة مرموقه في عملها وبين صديقاتها , رزينة ,


    عقلها يسبق عاطفتها , قالت : دخلت البيت يوماً وقد تأخرت عن الموعد المتفق


    عليه , فصرخ زوجي في وجهي غاضباً : فــلانــة !! فأسرعت إليه :


    " هـــلا عمري " !


    فخفت حدة الصوت قائلاً : لماذا تأخرت ؟ فذكرت له السبب .. فأعقبته قائلة :


    أنا أقل من أن تحرق أعصابك من أجلي , صحتك وراحتك أولى , الله يهديك إذا أنت


    تكدرت كل البيت يصيبه الكدر .


    قال الزوج بصوت هادئ : دعينا من الكلام المبالغ فيه .


    فقلت : لا والله يا أبا فلان .. البيت قائم على الله سبحانه ثم عليك . فسكت وأخفى


    ابتسامتـــــه !



    :: :: ::



    مدح الغاضب والثناء عليه يقضي على الغضب , ويولي الغضب هارباً منه , بل يحوله


    إلى رضى كامل عن المغضوب عليه .


    :: :: ::



    ثار ثائر في الأندلس على الأمير صقر قريش عبدالرحمن الداخل , فلما ظفر به


    الأمير وأسره , وقد حُمل الثائر على بغل مكبلاً مقيداً بالسلاسل بينما كان صقر


    قريش على فرس , فقال صقر قريش : يا بغل , ماتحمل من الشقاق والنفاق ؟


    فقال الثائر : أيها الفرس ماذا تحمل من العفو والرحمة ؟


    فقال صقر قريش : والله لا تذوق موتاً على يدي أبداً !



    Result


    إن ذكر أبرز مآثر الغاضب وأفضل مناقبه تجعله يفيض بمكنونات النفس إليك بعد أن


    كاد يحول الغضب بينك وبينه


    :: :: ::



    وقف النبي-صلى الله عليه وسلم- يوماً يخطب على المنبر بعد صلاة الظهر وقد


    اكثروا عليه المسألة , فقال مغضباً : " سلوني ! سلوني ! فقام رجل فقال : أين


    مدخلي ؟ فقال -صلى الله عليه وسلم- في النار , فقام آخر وكانوا يُعيرونه بأبيه


    فقال: من أبي ؟ فقال-صلى الله عليه وسلم- أبوك حذافة , فبرك عمر بن الخطاب


    فأثنى على النبي-صلى الله عليه وسلم- قائلاً : رضينا بالله رباً , وبالإسلام ديناً


    وبمحمد-صلى الله عليه وسلم- رسولاً , فسكت رسول الله-صلى الله عليه وسلم-


    ثم قال وقد ذهب عنه الغضب : والذي نفسي بيده لقد عرضت علي الجنة والنار


    آنفاً في عرض الحائط وأنا أصلي , فلم أر كاليوم من الخير والشر ". رواه البخاري.



    حاولي أيتها الزوجة أن تفاجئي الزوج عند غضبه بكلمات المدح قبل أن تتفوهي


    بأي كلمة أخرى , فإنك ستجنين تأييداً كاملاً وموافقة تامة منه .



    :: :: ::


    قال أحد طلبة العلم : طلبني أستاذي الذي أخذت عنه العلم , وتربيت على


    يديه تربية إيمانية , فعندما جلست بين يديه واختلى بي , عاتبني عتاباً شديداً


    على أمر فعلته , وأغلظ علي , ثم ازداد غضبه واشتد وأنا مطرق رأسي بين يديه


    فلما انتهى من كلامه وهو مغضب بدأت كلامي بالثناء عليه وذكر مآثره الصادقة


    فلاحظت هروب الغضب عنه , وخيم عليه هدوء تام إلى أن تجاوب معي ورضي,


    ثم شرعت أذكر له مسوغات فعلي الذي عاتبني عليه , فما كان منه إلا أن وافقني


    بل وأيدني إلى ماذهبت إليه , وأوصاني بالاستمرار , وذلك مصداقاً لقول الله تعالى


    ( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم )



    :: :: ::



    إن الاستمرار في الثناء على الغاضب يجعل المغضوب عليه يرى استجابة سريعة


    منه , بل ويتحقق له مطالب لم تخطر في ذهنه على يد الغاضب



    :: :: ::


    ينطلق المؤمنون يوم القيامة إلى آدم -عليه السلام- ليشفع لهم عند الله تعالى


    ليريح الناس من عناء يوم طوله خمسون ألف سنة , فيتبرأ آدم منهم قائلاً :


    " إن ربي قد غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله "


    ويذكر ذنبه , فينطلقون إلى نوح ومنه إلى إبراهيم ثم موسى ثم عيسى


    عليهم السلام , كلهم يقول : إن ربي قد غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله


    مثله ولن يغضب بعده مثله , ثم يقول عسى : اذهبوا إلى محمد , فإنه عبد


    غُفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر , فيتقدم النبي-صلى الله عليه وسلم-


    والعالمين ينظرون إليه , فيخر ساجداً لله تعالى , فيحمده ويثني عليه بكلمات


    ومحامد ينفرد بها النبي-صلى الله عليه وسلم- , فيقول الله تعالى له مستجيباً


    لدعائه : يا محمــــــد , ارفع رأسك , قل يسمع , وسل تعط , واشفع تشفع ".


    متفق عليه



    هذه اللحظة التي هاب كل الأنبياء أن يسألوا الله تعالى شيئاً , حدثت فيها الاستجابة


    الكاملة للنبي-صلى الله عليه وسلم- بعد الثناء الخاص .



    :: :: ::


    لما أُتيَ برجل عدو للمنصور ووقف بين يديه , قال : يا أميــــــــــر المؤمنين , ذنبي


    أعظم من نقمتك , وعفوك أعظم من ذنبي , فعفا عنه المنصور وأمر له بعطاء .



    :: :: ::



    أيتها الزوجة بادري زوجك الغاضب بكلمة سحرية , فستقطفين ثمرتها بإذن الله


    تعالى عاجلاً لا آجلاً .


    :: :: ::




    بالنهاية يا اخوان تعلمنا من همسة اليوم



    ( مـــدح الغاضب والثناء عليه يقضي على الغضب )


    انتظرونا بالهمسة الثالثة............وفقكم الله

    أختكم ، مسك الختــــــــام


    وتستوطِنُ أحلامُنَـا السّماء
    أعلّل النفسَ بالآمالِ أرقبها .. ما أضيق العيش لولا فُسحَة الأملِ

  4. #4
    مراقبة الملتقيات الأدبية و الطبية و النصرة و البراعم الصورة الرمزية ام حفصه
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    13,460
    Rep Power
    1014

    افتراضي رد: كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    الحمد لله الذي من علينا بحسن الاخوة وتذكير بعضنا البعض بامور قد تبدوا للبعض عاديه ولكن هى في الحقيقة قد تنقذ اسر من الضياع والتشتت جزاكي الله عنا كل خير وتقبلي مروري اختي الكريمه





    الدمعه- طيف- رضى رزقتم الجنه بلا حساب ----والجميع----

  5. #5
    عضو جديد الصورة الرمزية شذى المسك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    13
    Rep Power
    29

    افتراضي رد: كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    جزاك الله خيرا و زادك الله علم ونفع بك الأسلام والمسلمين
    تقبلي مروري أختي الكريمه

  6. #6
    مراقب الملتقيات العامة الصورة الرمزية الرحال99
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    7,092
    Rep Power
    530

    افتراضي رد: كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    بصراحة ماناقص علينا الأ التطبيق
    بارك الله فيك
    وجزاك الله خير
    ونفع بماقدمتي




  7. #7
    عضو مشارك الصورة الرمزية حجازية 100%
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    33
    Rep Power
    40

    افتراضي رد: كيف تحولين الزوج الغاضب إلى محب عاشق ؟ ( دوره لعشاق التحدي فقط :)

    [ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;border:4px groove green;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLE1][/ALIGN][rainbow]
    جزاك الله خيراً
    [/rainbow]
    توكلنا على الله ولاحول ولاقوة إلا بالله
    http://www.shbab1.com/2minutes.htm

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الي قد التحدي يدخل التحدي الثالث اخيرا وصل
    بواسطة ود* في المنتدى ملتقى المواهب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17 Aug 2009, 11:07 AM
  2. شاب يرثى نفسه وتوفى بعدها بيومين
    بواسطة دمعة عابرة في المنتدى ملتقى الشقائق
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25 Jun 2008, 01:11 PM
  3. قصيده شاب رثى نفسه وتوفي بعدها بيومين..
    بواسطة وما توفيقي إلا بالله في المنتدى البستان الأدبي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25 Jul 2007, 12:33 PM
  4. الي قد التحدي يدخل التحدي الثاني
    بواسطة محبكم أبو البراء في المنتدى ملتقى المواهب
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08 Jul 2007, 05:32 PM
  5. دوره الــفــلاش للـمبتدئين
    بواسطة 7bib almustafa في المنتدى ملتقى الحـاسب و الانترنت
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 21 Nov 2004, 03:20 PM

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

إجراءات :  (عرض - الذين قرأو الموضوع)

لا يوجد أسماء لعرضها.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •