النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو فعّال الصورة الرمزية أبو فهد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المشاركات
    536
    Rep Power
    87

    Post

    <div align="center">بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


    مختارات شعرية من شعر محمود الوراق


    تَعصي الإِلَهَ وَأَنتَ تُظهِرُ حُبَّه "=" هَذا مُحالٌ في القِياسِ بَديعُ

    لَو كانَ حُبُّكَ صادِقاً لأَطَعتَهُ "=" إِنَّ المُحِبَّ لِمَن يُحِبُّ مُطيعُ

    في كُلِّ يَومٍ يَبتَليكَ بِنِعمَةٍ مِنهُ "=" وَأَنتَ لِشُكرِ ذاكَ مُضيعُ

    <span style='color:red'>-- -- -- --


    يا ناظِراً يَرنو بِعَينَي راقِدِ "=" وَمُشاهِداً لِلأَمرِ غَيرَ مُشاهِدِ

    مَنَّتكَ نَفسُكَ ضَلَّةً وَأَبَحتَها "=" طُرُقَ الرَجاءِ وَهُنَّ غَيرُ قَواصِدِ

    تَصِلُ الذُنوبَ إِلى الذُنوبِ وَتَرتَجي "=" دَركَ الجِنانِ بِها وَفَوزَ العابِدِ

    وَنَسيتَ أَنَّ اللَهَ أَخرَجَ آدَماً "=" مِنها إِلى الدُنيا بِذَنبٍ واحِدِ

    -- -- -- --

    وَإِذا مَرِضتَ مِنَ الذُنوبِ فَداوِها "=" بِالذِكرِ إِنَّ الذِكرَ خَيرُ دَواءِ

    وَالسُقمُ في الأَبدانِ لَيسَ بِضائِرٍ "=" وَالسُقمُ في الأَديانِ شَرُّ بَلاءِ

    -- -- -- --

    إِلَهي لَكَ الحَمدُ الَّذي اَنتَ أَهلُهُ "=" عَلى نِعَمٍ ما كُنتُ قَطُّ لَها أَهلا

    مَتى اِزدَدتُ تَقصيراً تَزِدني تَفَضُّلاً "=" كَأَنِّيَ بِالتَقصيرِ أَستَوجِبُ الفَضلا

    -- -- -- --

    اِسعَد بِمالِكَ في الحَياةِ فَإِنَّما "=" يَبقى خِلافَكَ مُصلِحٌ أَو مُفسِدُ

    فَإِذا تَرَكتَ لِمُفسِدٍ لَم يُبقِهِ "=" وَأَخو الصَلاحِ قَليلُهُ يَتَزَيَّدُ

    فَإِذا اِستَطَعتَ فَكُن لِنَفسِكَ "=" وارِثاً إِنَّ المُوَرِّثَ نَفسَهُ لَمُسَدَّدُ

    -- -- -- --

    تَمَتَّع بِمالِكَ قَبلَ المَماتِ "=" وَإِلا فَلا مالَ إِن أَنتَ مُتّا

    شَقيتَ بِهِ ثَمَّ خَلَّفتَهُ "=" لِغَيرِكَ بُعداً وَسُحقاً وَمَقتا

    فَجادوا عَلَيكَ بِزورِ البُكا "=" وَجُدتَ عَلَيهِم بِما قَد جَمَعتا

    وَأَوهَبتَهُم كُلَّ ما يَدَيكَ "=" وَخَلّوكَ رَهناً بِما قَد كَسَبتا

    -- -- -- --

    رَجَعتُ عَلى السَفيهِ بِفَضلِ حِلمٍ "=" فَكانَ الحِلمُ عَنهُ لَهُ لِجاما

    وَظَنَّ بي السَفاهَ فَلَم يَجِدني "=" أُسافِهُهُ وَقُلتُ لَهُ سَلاما

    فَقامَ يَجُرُّ رِجلَيهِ ذَليلاً "=" وَقَد كَسَبَ المَذَمَّةَ وَالمَلاما

    وَفَضلُ الحِلمِ أَبلَغُ في سَفيهِ "=" وَأَحرى أَن يَنالَ بِهِ اِنتِقاما

    -- -- -- --

    شَيئانِ لَو بَكَتِ الدِماءَ عَلَيهِما "=" عَيناكَ حَتّى يُؤذِنا بِذَهابِ

    لَم يَبلُغا المِعشارَ مِن حَقَّيهِما "=" فَقدُ الشَبابِ وَفُرقَةُ الأَحبابِ

    -- -- -- --

    يُحِبُّ الفَتى طولَ البَقاءِ وَإِنَّهُ "=" عَلى ثِقَةٍ اَنَّ البَقاءَ فَناءُ

    زِيادَتُهُ في الجِسمِ نَقصُ حَياتِهِ "=" وَلَيسَ عَلى نَقصِ الحَياةِ نَماءُ

    إذا ما طَوى يَوماً طَوى اليَومُ بَعضَهُ "=" وَيَطويهِ إِن جَنَّ المَساءُ مَساءُ

    جَديدانِ لا يَبقى الجَميعُ عَلَيهِما "=" وَلا لَهُما بَعدَ الجَميعِ بَقاءُ

    -- -- -- --

    حَياتُكَ أَنفاسٌ تُعَدُّ وَكُلَّما "=" مَضى نَفَسٌ مِنها اِنتَقَصتَ بِهِ جُزءا

    فَتُصبِحُ في نَقصٍ وَتُمسي بِمِثلِهِ "=" وَمالُكَ مَعقولٌ تُحِسُّ بِهِ رُزءا

    يُميتُكَ ما يُحييكَ في كُلِّ ساعَةٍ "=" وَيَحدوكَ حادٍ ما يُريدُ بِكَ الـهُزءا

    -- -- -- --

    فَلا تَهجُر أَخاكَ بِغَيرِ ذَنبٍ "=" فَإِنَّ الـهَجرَ مِفتاحُ السُلُوِّ

    إِذا كَتَمَ الصَديقُ أَخاهُ سِرّاً فَما "=" فَضلُ الصَديقِ عَلى العَدُوِّ

    -- -- -- --

    لا تَلتَمِس مِن مَساوي الناسَ ما سَتَروا "=" فَيهتِكَ اللَهُ سَتراً عَن مَساويكا

    وَاِذكُر مَحاسِنَ ما فيهِم إِذا ذُكُروا "=" وَلا تَعِب أَحَداً مِنهُم بِما فيكا

    وَاِستَغنِ بِاللَهِ عَن كُلِّ فانٍ بِهِ "=" غِنىً لِكُلِّ وَثَق بِاللَهِ يَكفيكا

    -- -- -- --

    سَأُلزِمُ نَفسي الصَفحَ عَن كُلِّ مُذنِبٍ "=" وَإِن كَثُرَت مِنهُ عَلَيَّ الجَرائِمُوَ

    ما الناسُ إِلا واحِدٌ مِن ثَلاثَةِ "="شَريفٌ وَمَشروفٌ وَمِثلي مُقاوِمُ

    فَأَمّا الَّذي فَوقي فَأَعرِفُ فَضلَهُ "=" وَأَلزَمُ فيهِ الحَقَّ وَالحَقُّ لازِمُ

    وَأَمّا الَّذي دوني فَإِن قالَ صُنتُ عَن "=" مَقالَتِهِ نَفسي وَإِن لامَ لائِمُ

    وَأَمّا الَّذي مِثلي فَإِن زَلَّ أَوهَفا "=" تَفَصَّلتُ إِنَّ الفَضلَ لِلحُرِّ حاكِمُ

    -- -- -- --

    شُغِلنا بِكَسبِ العِلمِ عَن مَكسَبِ الغِنى "=" كَشُغلِهِمُ عَن مَكسَبِ العِلمِ بِالوَفر

    ِفَصارَ لَهُم حَظٌّ مِنَ الجَهلِ وَالغِنى "=" وَصارَ لَنا حَظٌّ مِنَ العِلمِ وَالفَقرِ

    -- -- -- --

    يَقولُ أَنا الكَبيرُ فَبَجِّلوني "=" أَلا هَبِلَتكَ أُمُّكَ مِن كَبيرِ

    إِذا كانَ الصَغيرُ أَعَمَّ نَفعاً "=" وَأَمضى في الحَوائِجِ وَالأُمور

    ِوَأَنفَذَ في النَوائِبِ إِن أَلَمَّت "=" فَما فَضلُ الكَبيرِ عَلى الصَغيرِ

    -- -- -- --

    بادِر شَبابَكَ أَن تَهرَما "=" وَصِحَّةَ جِسمِكَ أَن تَسقَما

    وَأَيّامَ عَيشِكَ قَبلَ المَماتَ "=" فَما قَصرُ مَن عاشَ أَن يَسلَما

    وَوَقتَ فَراغِكَ بادِر بِهِ "=" لَيالي شُغلِكَ في بَعضِ ما

    فَقَدِّر فَكُلُّ اِمرِئٍ قادِمٌ "="عَلى عِلمِ ما كانَ قَد قَدَّما
    </div></span>
    <img src='http://www.ala7ebbah.com/up/uploads/twqe1111.gif' border='0' alt='user posted image' />

  2. #2
    وسام الأحبة البرونزي الصورة الرمزية uwLw71
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    تركت الصورة لتبين المكان
    المشاركات
    1,694
    Rep Power
    165

    افتراضي

    <div align="center">مختارات رائعة وجميلة وتحمل عاني قوية شكرا لك اخينا العزيز ابو فهد على هذه الجهود</div>
    [flash=http://wwtop2004.jeeran.com/Movie1.swf]WIDTH=520 HEIGHT=350[/flash]

  3. #3
    عضو فعّال الصورة الرمزية أبو فهد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المشاركات
    536
    Rep Power
    87

    افتراضي

    حياكم الله احساس

    وسررت بمرورك الكريم
    <img src='http://www.ala7ebbah.com/up/uploads/twqe1111.gif' border='0' alt='user posted image' />

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الغاز .... شعرية
    بواسطة sabaa 34 في المنتدى البستان الأدبي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18 Dec 2006, 01:29 AM
  2. لعبة شعرية
    بواسطة الباحث عن الجنان في المنتدى البستان الأدبي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 07 Oct 2005, 04:55 PM
  3. مختارات شعرية
    بواسطة أبوحديفه في المنتدى البستان الأدبي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22 Feb 2005, 11:22 PM

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

إجراءات :  (عرض - الذين قرأو الموضوع)

لا يوجد أسماء لعرضها.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •