صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 54
  1. #11
    مشرفة سابقة الصورة الرمزية بنت الرافدين
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    المشاركات
    1,051
    Rep Power
    247

    افتراضي مشاركة: أخر الاستشارات والدارسات والبحوث الطبية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الأخ المفضال بيرق السعدي حفظك الله


    بارك الله فيك وفي أخي البيان على طرح هذه المشاركه القيمه


    وهذه الفوائد الطبيه أسأل الله تعالى أن ينفع بكم ويزيدكم من فضله


    ولي عوده قريبه أن شاء الله تعالى .


    أختك بنت الرافدين

  2. #12
    مشرفة سابقة الصورة الرمزية بنت الرافدين
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    المشاركات
    1,051
    Rep Power
    247

    افتراضي مشاركة: أخر الاستشارات والدارسات والبحوث الطبية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    إليكم أيها الأخوة والأخوات الأفاضل هذه الدراسه الطبيه الجديده .


    جاء في دراسة جديدة ان النساء اللواتي تخضعن لعملية ازالة المبيضين تتعرضن لاحتمال الاصابة بالخرف اكثر من غيرهن.
    وقال الفريق الطبي الذي انجز الدراسة ان خطر الاصابة بالخرف يزداد خاصة عند الشابات منهن، حيث ازداد الاحتمال بـ260 بالمئة عند ازالة مبيض واحد في عمر الثامنة والثلاثين.
    ويعتقد الفريق التابع لمستشفى مايو بولاية مينيسوتا ان السبب افتقادهن الى هرمون الاستروجين.
    وفي نفس الوقت، تظهر نتائج الدراسة التي انجزت على 2500 امرأة ان النساء اللواتي يواجهن احتمال الاصابة بسرطان المبيض يتعرضن لخطر الخرف اكثر من غيرهن.
    وشاركت في الدراسة 1209 امرأة ازيل مبيضاهن تماما، و1302 ازيل لهن مبيض واحد، وذلك ما بين 1950 و1987. وتمت مقارنة تطوراتهن الصحية بنساء لم يخضعن لاي عملية من هذا النوع.
    وزاد احتمال الاصابة بالخرف عند النساء اللواتي ازيل مبيضاهن عند عمر 46 سنة بنسبة 70 بالمئة، بينما زاد عند اللواتي ازيل لهن مبيض واحد عند عمر 38 سنة بـ260 بالمئة.
    وتربط الدراسة فقدان المبيضين او احدهما بامراض اخرى قلبية، وكذلك بمرض هشاشة العظام.


    دمتم سالمين


    أختكم بنت الرافدين

  3. #13
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي مشاركة: أخر الاستشارات والدارسات والبحوث الطبية

    اختي في الله بنت الرافدين شكراً على مرورك

  4. #14
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي تحذير من الحمية الشديدة لأنها تسبب حصيات المرارة

    تحذير من الحمية الشديدة لأنها تسبب حصيات المرارة



    في فصل الصيف تزداد رغبة الناس، وخصوصا النساء، في التوصل إلى «وصفة سحرية» سريعة للتخلص من الشحم الذي تراكم في أجسادهم خلال فصل الشتاء. إذ آن أوان التخلص من الملابس الثقيلة لصالح الملابس الخفيفة التي تظهر مراكز تجمع الدهون. ويحذر الباحثون الألمان الناس، وخصوصا النساء، من مغبة الحمية الشديدة الى حد تجويع النفس لأنها تزيد من مخاطر التهابات المرارة ومخاطر تكون حصياتها. ورغم أن مخاطر المرارة تنطبق في غالب الأحيان على النساء في أعمار متقدمة، إلا أن مخاطر الحمية الشديدة تهدد الشابات أيضا. وأمراض المرارة هي من الأمراض التي تصيب النساء أكثر من الرجال.

    وذكر البروفيسور فرانك لامرت من العيادة الطبية الثالثة في جامعة شتوتغارت (جنوب) أن أفضل طريقة لتجنب خطر حصى المرارة هو الرياضة وتخفيف الوزن بالطرق العلمية ووفق برنامج محدد ومدروس. وعكس ذلك فإن الحمية الشديدة غير العلمية وغير المدروسة قد تزيد مخاطر إصابة المرارة وخصوصا عند النساء. وأجرى لامرت، المختص بالأمراض الناجمة عن اضطراب الاستقلاب، دراسة حول الموضوع نشرت في «المجلة الطبية الاسبوعية الألمانية» تقول إن حمية سريعة تؤدي على فقدان 25% من وزن الجسم تضاعف مخاطر أمراض المرارة والحصى.

    وتشير الدراسة التي أجريت على مجموعة من البدناء والبدينات الى أن فقدان ربع وزن الجسم خلال 4 أشهر يزيد مخاطر حصى المرارة بنسبة 200%. بل إن الإصرار على تناول الأغذية الخالية من الدهن تقريبا يقلل نشاط المرارة ويؤدي إلى تراكم المادة الصفراء فيها، وبالتالي إلى زيادة مخاطر تركز الأملاح وتحولها إلى حصى. فالمرارة بحاجة لأن تفرغ محتوياتها بتأثير الوجبات الدسمة بين الآونة والأخرى.

    وتثبت الدراسة أن حمية علمية وتدريجية، يجب ألا تتعدى خفض كيلوغرام واحد كحد أقصى في الاسبوع، تعين البدينة على خفض وزنها بشكل علمي من دون تأثير على المرارة. وتحدث لامرت عن ظاهرة التذبذب بين الحمية والنهم، فقال إن على الإنسان تجنبها لأنها تؤدي إلى نتائج معاكسة. ونصح لامرت بالرياضة، إلى جانب الحمية المدروسة، لتقليل مخاطر أمراض المرارة. وقال الباحث إن الهرولة لمدة 2 الى 3 ساعات في الأسبوع، أو ركوب الدراجة الهوائية بنفس الشدة يقلل مخاطر الإصابة بحصى المرارة بنسبة تتراوح بين 20 و 40%.

    وأشار الباحث الألماني إلى دراسات تتحدث عن دور فيتامين «سي» في خفض مخاطر حصى المثانة. هذا عدا عن دراسات أميركية حديثة تقول إن التعاطي المعتدل لبعض المشروبات كالقهوة التي تحتوي على الكافيين يسهم في خفض مخاطر حصى المرارة أيضا. وسبق للمعهد الألماني «للتغذية والنقرس الناجم عن الحمية» أنه حذر من دور حمية الدهون (صفر)، أي تناول الطعام الخالي تماما من الدهون، لأن ذلك يؤدي الى اضطراب مستوى الكوليسترول في الدم وحصول حالات تشنجات المرارة واضطراب القلب. وجاء هذا التحذير حينما طالبت حملة للصيام التوقف عن تناول الدسم لفترة أمدها 7 أسابيع. وشارك في هذه الحملة كما هو معروف 2,5 مليون ألماني من مختلف الأعمار، بينهم من المعرضين لأمراض المرارة والقلب والنقرس.

  5. #15
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي باحث سوري يخترع عقارا لعلاج البهاق والصدفية

    باحث سوري يخترع عقارا لعلاج البهاق والصدفية

    عمّان - اكتشف باحث سوري دواءً جديداً لمعالجة أمراض البهاق والصدفية ومختلف أنواع الاكزيما وهو عبارة عن خلطة نباتية على شكل مرهم وشراب مركب مصنوع من شمع العسل والزيت ومواد نفطية مصنعة ومستخلصة من التراث العربي القديم ..

    وقال أسامة محمد عبد الرحمن من مدينة حلب (شمال) إن الأدوية الكيماوية غير قادرة على معالجة جميع الأمراض المستعصية، وقد وقفت عند حد معين، بينما النباتات الطبية كانت تعالج جميع الأمراض، مشيرا إلى أنه لا ينتقص من حجم الإنجازات الكبيرة التي حققها الطب الحديث، داعيا إلى ترشيد المسيرة العلمية الطبية والتعامل مع المريض كمريض وليس كمرض فهو جسد ونفس وروح.

    وحول كيفية توصله للعلاج قال "بعد عمل طال تسع سنوات ركيزته إيجاد قناة وصل بين التراث والطب الحديث ونتائج التحاليل والأنابيب المخبرية استطعت الحصول على معلومات واسعة غنية من خلال نظرة شمولية للإنسان على أنه جسد ونفس وروح والعلم الطبي المبني على الأسس العلمية السليمة والخبرات الطويلة، وبذلك توصلت إلى علاج مرض الصدفية المستعصي.

    وأضاف الباحث في تصريحات نشرتها يومية "الرأي" الأردنية الأحد أن العلاج عبارة عن مرهم وشراب المرهم مركب من شمع العسل والزيت ومواد نفطية مصنعة، مبينا أنه بعد تحليل هذه العناصر وجد فيها ما يذهل من النتائج وشكلا دوائيا مكملا لعلاج أي مرض جلدي.

    أكد عدم وجود أي أعراض جانبية عند استعمال هذه النباتات كعلاج بل هي قادرة على معالجة الكثير من الأمراض الشائعة، وذلك من خلال تركيب خلطة ينصح بعدم استعمال أي دواء آخر معها لاتصافها بالشمولية في العلاج باستثناء الأدوية الخاصة بمرض القلب وارتفاع ضغط الدم فلا ضير من أخذ أدويتهما برفقة الأدوية الخاصة بالأمراض الجلدية.

    وعن مواصفات مرض الصدفية وأسبابه قال الصدفية عبارة عن التهاب جلدي مزمن يبدأ بظهور بثور لها رأس ابيض ثم يبدأ بالاتساع أما بشكل دائري أو بيضوي ولونها أحمر ثم تتشكل فوقها طبقة بيضاء سميكة وعند قشر هذه الطبقة تظهر نقطة دم ونهاية تعرجات الأوعية الدموية وغالبا ما تظهر الإصابة في المناطق الوحشية من الجسم وبمناطق المفاصل بشكل خاص.

    وعن البهاق قال هو عبارة عن بقع بيضاء ملساء ناعمة تبدأ بالظهور بالأطراف ثم بالشفاه وحول الأجفان، إذ تنعدم مادة الميلانين في المناطق المصابة من الجلد، إلا أن الغدد الجلدية تقوم بوظيفتها ولهذا المرض انعكاسات سيئة على المنظر الجمالي للإنسان وبالتالي تسبب ضغوطا نفسية واجتماعية على المريض.

    وقال إن سبب ظهور الإصابتين غالبا ما يعود إلى أسباب وراثية أو صدمة نفسية عنيفة مما يؤدي إلى حدوث خلل في توازن الغدد الصماء وفي إفرازاتها ونظرا لحدوث الخلل في الغدد تحصل بالتأكيد تغييرات في الدم ولهذا فقد اعتمد في العلاج على مادة معينة لها صفة تغيير في الدم تمد الجسم بالطاقة وتعمل على توازن الغدد وهناك أسباب أخرى للمرض تتمثل بخلل في تمثيل الأيض "الاستقلاب" أو فقدان مناعة الجسم أو نقص غذائي.

    وبين أن المادة الفعالة في العلاج تسري بالدم بعد ساعتين من أخذ الشراب، وحين يتعرض المصاب لأشعة الشمس الفوق بنفسجية تقوم هذه المادة بسحب أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى منطقة تحت الجلد، حيث تجري تفاعلات كيميوضوئية تنشط على أثرها مادة الميلانين.

  6. #16
    موقوف الصورة الرمزية أبو نور الدين
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    قلب الحبيب
    المشاركات
    272
    Rep Power
    0

    Lightbulb مشاركة: أخر الاستشارات والدارسات والبحوث الطبية

    أخي الحبيب العظيم بيرق السعدي

    بارك الله جهدك الوافر

    و حفظك من عيون الحاسدين

    يا زينة الملتقي الطبي و زينة الزين

    و ليكم أحبتي هذه الاضافة


    اكتشاف هام في سياق تطوير عقاقير الملاريا





    حقق علماء كلية طب جامعة دريكسل الاميركية اكتشافا هاما في سياق مكافحة الملاريا.


    فقد تمكن الباحثون في هذه الجامعة بالتعاون مع باحثين من جامعة واشنطن، من تحديد بنية جزيئية

    حرجة لمحرك الخلية الذي يتيح لطفيلي الملاريا النفاذ الى الخلايا البشرية.

    هذا الاكتشاف الذي نشرت نتائجه في العدد الحالي من فعاليات "الاكاديمية الوطنية للعلوم" يمكن ان

    يقود جهود العلماء اتجاه تطوير عقاقير جديدة اكثر فاعلية في مكافحة حمى الملاريا.
    سيكون لهذه النتائج امكانات ودلالات تغطي عدة جوانب. فبعد تحديد البنية الذرية لمركب حركي رئيسي

    وضروري بشكل مطلق لطفيلي الملاريا كي يدخل الخلايا يمكن البدء في عملية تعرف بتصميم

    عقار "مسترشد بالبنية".

    طفيلي فائق المقاومة

    والمعلوم ان هناك نحو 300 مليون من البشر المتضررين بالملاريا حول العالم، وان ما بين مليون

    وثلاثة ملايين مريض يتوفون بسبب المرض سنويا.

    وفي السنوات الاخيرة تزايد اهتمام العلماء بزيادة المقاومة ضد العقاقير المستخدمة عادة في مكافحة

    الطفيلي المسبب للملاريا. ويحذر الخبراء حاليا من مخاطر نشوء وشيك لطفيلي ملاريا فائق المقاومة (superbug) وانتشاره في العالم.

    تنتقل طفيليات الملاريا الى البشر من خلال لدغة انثى بعوضة الانوفيليس الحاملة للطفيلي، ثم يتنقل

    الطفيلي في جسم الشخص المصاب مخترقا الكبد ثم خلايا الدم الحمراء ومنتجا مليارات الطفيليات من

    سلالته تدمر خلايا الدم الحمراء.

    بروتينات الاختراق

    تمكن فريق البحث المشترك من جامعتي دريكسل وواشنطن من التعرف على اثنين من البروتينات

    الضرورية لاختراق طفيلي الملاريا. فحدد ان احد بروتينات العضل (MyoA) تتفاعل مع بروتين اخر

    هو (MTIP) مما ينتج مركبا ضروريا للطفيلي كي يستطيع الدخول الى خلايا الدم والكبد.

    وهذه هي المرة الاولى التي يتم فيها تحديد بنية هذه الجزيئات بتفصيل دقيق. والمهم ايضا ان الباحثين

    قد بينوا ان هذه الجزيئات هي الهدف الذي يتوجه اليه التدخل العلاجي الكيميائي. كذلك تمكن علماء

    دريكسل من اظهار ان الكاشف الموجه ضد المركب المكتشف قد اعاق نمو الطفيلي في خلايا الدم

    الحمراء البشرية في مختبر البحث.

    ولان هذا المركب ضروري لكافة مراحل دورة حياة الطفيلي سيؤدي تطوير عقار مضاد لهذا المركب الى

    تقليل وجود الطفيلي والمرض ذاته في الشخص المصاب، بل سيمنع الاصابة بالطفيلي لدى الشخص

    غير المصاب.

    محبكم أبو نور الدين

  7. #17
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي مشاركة: أخر الاستشارات والدارسات والبحوث الطبية

    اخي الحبيب
    ابو نور الدين
    المحترم جداً
    والقريب الي فؤادي
    شكراً لك يانور
    وشكراً على اضافتك

  8. #18
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي اللعاب أسرع أسلوب للكشف عن السرطان

    اللعاب أسرع أسلوب للكشف عن السرطان




    مازال البحث عن وسائل تشخيصية من أجل اكتشاف السرطان في مراحله الأولى هو الشغل الشاغل لمعظم الباحثين في العالم.

    وفي إطار هذا السعي توصل الباحثون في مركز جونسون بجامعة كاليفورنيا إلى تطوير فحص بسيط لعينة من اللعاب، أمكن من خلاله تشخيص سرطان الرأس والعنق.

    واعتبر العلماء هذا الاكتشاف نقطة انطلاق نحو تطوير وسائل تشخيص أخرى للكشف المبكر عن بقية أنواع السرطان، ويؤكدون أن هذا الفحص البسيط للعاب هو كل ما نحتاجه لتشخيص السرطان في مراحله الأولى.

    فقد كشف الباحثون مؤخراً عن أربع علامات حيوية وهي جزيئات تتعلق بالحمض النووي (أر.أن.أي) أمكن توظيفها في الكشف الدقيق عن وجود سرطان الرأس والعنق، بحيث قدرت حساسية هذا الفحص بنسبة 91%.

    ويقول الباحث ديفد وونغ أستاذ الطب الحيوي بجامعة كاليفورنيا إن الطريقة الجديدة تعتمد على فحص بسيط وآمن لتشخيص الأمراض وبخاصة السرطان، ويمكن أن تقدم دليلا علميا على إمكانية استخدام فحص اللعاب كنقطة بداية نحو تطوير وسائل تشخيص لأمراض أخرى مثل سرطان الثدي.



    ثورة تشخيصية



    ويعتقد الباحثون أنهم بهذا الفحص يقدمون بديلاً عن الدم والبول للبحث عن علامات السرطان مادام اللعاب يحتوي على نفس البروتينات الدالة على الإصابة بالمرض، رغم وجودها بنسب أقل عن مستويات وجودها في الدم.

    ويعود الفضل في هذا الكشف إلى التطور الحديث الذي حققته التكنولوجيا المجهرية في دراسة الجزيئات والذرة، مما أحدث "ثورة" في مجال التشخيص.

    ويعكف فريق البحث على دراسة ما يمكن أن يحتويه اللعاب من مواد أخرى ضمن 3000 علامة نووية تنتمي إلى الحمض النووي (أر.أن.أي).

    واعتمد هؤلاء على قياس أربع علامات نووية فقط تدل على الإصابة بسرطان الرأس والعنق، ثم استطاعوا التمييز بين مجموعة من المصابين ومجموعة أخرى من غير المصابين بالسرطان بواسطة فحص اللعاب.

    ويتميز فحص اللعاب بكونه أكثر أماناً من التشخيص الذي يعتمد على الدم، بالإضافة إلى كونه أسلوبا رخيصاً وسريعاً.

  9. #19
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي مشاركة: أخر الاستشارات والدارسات والبحوث الطبية

    قليل من العطر يخلصك من الوزن

    طرحت إحدى الشركات اليابانية المتخصصة في صناعة مواد التجميل عطراً يعمل على إنقاص الوزن، عن طريق إضافة مادة الكافيين التي تلتهم الدهون، وتقوم بتنشيط الجهاز العصبي. ويثير العطر المتعة الأمر الذي يجعل مستخدمه يعزف عن تناول الطعام.

    يذكر أن عشرين سيدة يابانية قد استخدمن بالفعل هذا العطر على مدى شهر وفقدت كل منهم كيلو غراماً واحداً، وعلى الجانب الآخر وفي إطار الجهود المبذولة لمكافحة السمنة المفرطة، أعلنت شركة ليكسيكون جينيتكس للأدوية أنها حددت المستهدف الجيني اللازم لتطوير عقاقير لمعالجة السمنة والأمراض المرتبطة بها مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.

    ووجدت الشركة أن الفئران التي تفتقر لوجود الجين (إل.جي.747) لديها استعداد بمقدار الضعف للسمنة عن الفئران الطبيعية.

    وأضافت الشركة أنها تعتزم تطوير عقاقير يمكنها أن تنشط الجين المستهدف الذي يمكن أن يقلل من السمنة، وفي القاهرة أعلن طبيب مصري متخصص عن علاج جديد للسمنة المفرطة يقوم بامتصاص الدهون من القولون والتي تقدر بنحو 20% من كمية الدهون التي يتناولها الشخص في الطعام. ويتميز العقار الجديد بأن تأثيره موضعي ولا يؤثر على مراكز المخ فهو يقلل امتصاص نحو 20% من الدهون في الجسم من منطقة القولون وبالتالي يؤثر بطريقة غير مباشرة في تخلصه من الدهون الموجودة.

    وفي الولايات المتحدة، توصل فريق من العلماء بجامعة هارفارد في دراسة أجروها حديثاً إلى أن إعاقة عمل البروتين (بي.تي.بي.1بي) الذي يؤثر على قدرة الجسم للتعامل مع الدهون والسكريات يساهم في علاج السمنة والسكر. وطبقاً لما ذكره العلماء، فإن التجارب التي أجريت على فئران معدلة وراثياً خالية من هذا البروتين أظهرت بقاء الفئران دون زيادة في الوزن على الرغم من تناولها لأطعمة محتوية على مستويات عالية من الدهون.

    وفي نفس الإطار طور باحثون أميركيون طريقة جديدة للتخلص من السمنة. من خلال تجارب أجريت على مجموعة من الفئران أعطيت الدواء، قد أثبتت حدوث تخفيض ملموس لأوزانها وتخفيض نسبة الأنسجة الدهنية فيها، وتتمثل طريقة عمل الدواء في تأثيره على المجسات الموجودة في الدماغ، والتي تكون في العادة حساسة لهرمون الأنسولين، كجزء من الآلية الطبيعية التي تنظم معدلات الشهية، إلا أن علماء الشركة الأمريكية تمكنوا من تطوير بروتين التأثير، تماماً كما هو حال الأنسولين الحقيقي، لكن الفرق هو أن هذا البروتين لن يتحلل في الأحشاء، وبالتالي يمكن له أن يصار إلى الدماغ بحالته دون تفكيك، وهو ما يجعله مؤثراً على الآلية الطبيعية للشهية.

    وفي مجال الطب البديل، توصل فريق من الباحثين الأمريكيين إلى مادة طبيعية في أسماك القرش تساعد في تثبيط الشهية، وتقليل وزن الجسم عند حيوانات المعمل، مما يجعلها علاجاً جديداً ضد البدانة.

    ووجد العلماء عند اختبار مادة 136، وهي مركب كيميائي طبيعي، عزل من الكوليسترول الموجود في كبد سمك القرش، على مجموعة من الفئران والجرذان البدينة والطبيعية، أن الحيوانات التي أعطيت تلك المادة أكلت كميات أقل من الطعام، وفقدت بعض وزنها بصورة ملحوظة، ولكن الشيء الأكثر أهمية أنها فقدت الدهون الزائدة بدلاً من العضلات، ولم تصب بأي انخفاض في معدل عمليات ومعالجة الغذاء الحيوية.

  10. #20
    عضو مبدع الصورة الرمزية بيرق السعدي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    جده
    المشاركات
    1,137
    Rep Power
    123

    افتراضي استخدام أكثر من دواء أفضل لعلاج البروستات

    [GLOW="FF0000"]استخدام أكثر من دواء أفضل لعلاج البروستات[/GLOW]



    اثبتت دراسة اجريت مؤخرا ان أكثر من نصف الرجال الذين تجاوزت أعمارهم 60 سنة يعانون من ضخامة حميدة في غدة البروستات، ويمكن لتناولهم دواءين معا إحداث نقلة نوعية في علاج هذه الحالات.

    فحسب الدراسة التي نشرتها Medical News Today، فإن حالة البروستات عند هذه القئة العمرية تؤدي إلى الشكوى من أعراض تتعلق بالقسم السفلي من الجهاز البولي، أهمها زيادة عدد مرات التبول يوميا، خاصة أثناء فترة الليل، والصعوبة في التبول وضعف قوته واحيانا تقطعه، إضافة الى تفريغ ناقص للمثانة. واستنادا إلى نتائج الدراسة، يبدو أن استخدام نوعين من الأدوية قد يؤدي الى حدوث نتائج أفضل من استخدام دواء واحد في العلاج .

    دواء البروستات

    وقد أجرى الباحثون دراستهم حول المشاركة بين دواءي Proscar & Cardura المستخدمين عادة في علاج تضخم البروستات، فكانت النتائج أن 67% من بين أكثرمن 3000 رجل استخدموا هذين الدواءين معا لمدة خمس سنوات، استفادوا من تلك المشاركة أكثر مما لو تناولوا واحدا منهما فقط.

    ويقول الأخصائيون إن عددا قليلا من الرجال عانوا من تأثيرات جانبية غير خطيرة زالت بمجرد إيقاف تناول هذه الأدوية.

    ويعتقد الباحثون أن طريقة العلاج هذه تعتبر مفيدة على المدى الطويل، ويمكن أن تساعد العديد من الرجال في تجنب الحاجة للعلاج الجراحي الاستئصالي لهذه الغدة.

    كما أظهرت الدراسات الحديثة أن أحد الأدوية وهوProscar ، والمعروف أيضا ب Finasteride يمكن أن يقلل من نسبة حدوث سرطان البروستات بصورة عامة .

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 15 May 2013, 05:29 PM
  2. قسم الاستشارات والنصائح الطبية بإشراف مشرفين القسم الطبي.
    بواسطة البيان في المنتدى الملتقى الطبي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22 May 2006, 09:06 PM

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

إجراءات :  (عرض - الذين قرأو الموضوع)

لا يوجد أسماء لعرضها.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •