صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 113
  1. #21
    إداري سابق الصورة الرمزية أبو فراس
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    5,374
    Rep Power
    633

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والله أحبتي بعد الخبر المحزن لوفاة أختنا الكريمة الواحد ماله نفس يشارك
    لكن نسأل الله أن يرحمها ويتجاوز عنها فكلنا سائرون لهذا الطريق رحمت الله عليها .. يارب
    أحبتي الكرام
    ماشاء الله لاقوة إلا بالله وللمرة الثالثة على التوالي أختنا الفاضلة : ملكة سبأ
    تحقق الإجابة الصحيحة
    هو : سلمان الفارسي رضي الله عنة
    ملكة سبأ : (3) نقاط
    الباقين؟؟؟

    وهذي نبذة عن شخصيتنا

    سلمان الفارسي
    رضي الله عنه وأرضاه

    نبذة من
    فضائله

    عن أنس قال: قال رسول الله: السُبَّاق أربعة: أنا سابق
    العرب، وصهيب سابق الروم، وسلمان سابق فارس، وبلال سابق الحبشة.
    وعن كثير بن
    عبد الله المزني عن أبيه عن جده أن رسول الله خط الخندق وجعل لكل عشرة أربعين ذراعًا فاحتج المهاجرون والأنصار في سلمان وكان رجلا قويًّا، فقال المهاجرون سلمان منا، وقالت الأنصار لا بل سلمان منا، فقال رسول الله: سلمان منا آل البيت.

    نبذة من زهده

    عن
    الحسن قال كان عطاء سلمان الفارسي خمسة آلاف وكان أميرًا على زهاء ثلاثين ألفًا من المسلمين وكان يخطب الناس في عباءة يفترش بعضها ويلبس بعضها فإذا خرج عطاؤه أمضاه ويأكل من سفيف يديه.

    كسبه وعمله
    بيده
    عن النعمان بن حميد قال: دخلت مع خالي على سلمان الفارسي
    بالمدائن وهو يعمل الخوص فسمعته يقول: أشتري خوصًا بدرهم فأعمله فأبيعه بثلاثة دراهم فأعيد درهمًا فيه وأنفق درهمًا على عيالي وأتصدق بدرهم، ولو أن عمر بن الخطاب نهاني عنه ما انتهيت. وعن الحسن قال: كان سلمان يأكل من سفيف يده.

    نبذة من ورعه وتواضعه
    عن أبي ليلى
    الكندي قال: قال غلام سلمان لسلمان: كاتبني، قال: ألك شيء قال: لا، قال: فمن أين؟ قال: أسأل الناس، قال: تريد أن تطعمني غسالة الناس.
    وعن أبي الأحوص قال
    : افتخرت قريش عند سلمان فقال سلمان: لكني خلقت من نطفة قذرة ثم أعود جيفة منتنة ثم يؤدى بي إلى الميزان فإن ثقلت فأنا كريم وإن خفت فأنا لئيم
    نبذة من كلامه ومواعظه
    وعن قتادة قال
    : قال سلمان: إذا أسأت سيئة في سريرة فأحسن حسنة في سريرة، وإذا أسأت سيئة في علانية فأحسن حسنة في علانية لكي تكون هذه بهذه.
    وعن حماد بن سلمة عن سليمان
    التيمي عن أبي عثمان عن سلمان قال: ما من مسلم يكون بفيء من الأرض فيتوضأ أو يتيمم ثم يؤذن ويقيم إلا أمَّ جنودًا من الملائكة لا يرى طرفهم أو قال طرفاهم.
    وفاة سلمان رضي الله
    عنه
    عن حبيب بن الحسن وحميد بن مورق العجلي أن سلمان لما حضرته
    الوفاة بكى فقيل له ما يبكيك قال عهد عهده إلينا رسول الله قال ليكن بلاغ أحدكم كزاد الراكب قال فلما مات نظروا في بيته فلم يجدوا في بيته إلا إكافًا ووطاءً ومتاعًا قُوِّمَ نَحْوًا من عشرين درهما.
    وعن الشعبي قال: أصاب سلمان صرة
    مسك يوم فتح جلولاء فاستودعها امرأته فلما حضرته الوفاة قال هاتي المسك فمرسها في ماء ثم قال انضحيها حولي فإنه يأتيني زوار الآن ليس بإنس ولا جان، ففعلت فلم يمكث بعد ذلك إلا قليلا حتى قبض.
    قال أهل العلم بالسير: كان سلمان من المعمرين
    وتوفي بالمدائن في خلافة عثمان وقيل مات سنة ثنتين وثلاثين.
    ,,,,,

    الشخصيــ الرابعة ــــــة



    شخصيتنا لهذا اليوم هي امرأة :
    صحابيتنا هذه جمعت المجد من أطرافه كلها
    ...
    فأبوها صحابي, وجدها صحابي, و أختها صحابية, وزوجها صحابي, وابنها صحابي
    ...
    وحسبها بذلك شرفاً وفخراً
    ...
    كانت من السابقات إلى الإسلام إذ لم
    يتقدم عليها في هذا الفضل العظيم غير سبعة عشر إنساناً من رجل أو امرأة.
    هاجرت إلى المدينة و وضعت وليدها الأول في قباء .. فكبر المسلمون
    وهللوا ؛ لأنه كان أول مولودٍ يولد للمهاجرين في المدينة .
    فحملته إلى رسول
    الله ووضعته في حجره, فأخذ شيئاً من ريقه وجعله في فم الصبي, ثم حنكه ودعا له ...
    فكان أول ما دخل في جوفه ريق رسول الله (صلى الله عليه وسلم
    ) .
    فيها من خصال الخير وشمائل النبل, ورجاحة العقل ما لم يجتمع إلا للقليل
    النادر من الرجال .
    فقد كانت من الجود بحيث يضرب بجودها المثل


    ،،،،

    ننتظر أسرررع إجابة

  2. #22
    عضو مبدع الصورة الرمزية Sheba Queen
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    1,134
    Rep Power
    136

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    نعم والله بعد خبر أختنا نور الأحبة صار في القلب ألم يجعلنا نحس بمرارة تنسينا روح التنافس ، رحمها الله وغفر لها

    هي أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها وأرضاها
    إن المسلم لم يُخلق ليندفع مع التيار، ويساير الركب البشري حيث اتجه وسار، بل خُلق ليوجه العالم والمجتمع والمدنية، ويفرض على البشرية اتجاهه، ويملي عليها إرادته، لأنه صاحب الرسالة، وصاحب العلم اليقين، ولأنه المسؤول عن هذا العالم وسيره واتجاهه، فليس مقامه مقام التقليد والإتباع، إن مقامه مقام الإمامة والقيادة، ومقام الإرشاد والتوجيه، ومقام الآمر والناهي

    محمد إقبال


  3. #23
    إداري سابق الصورة الرمزية أبو فراس
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    5,374
    Rep Power
    633

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ماشاء الله ومازالت الأخت الفاضلة : ملكة سبأ سباقة للإجابة

    أشكرك أختنا الفاضلة على تفاعلك مع المسابقة لكن أين أقلام الأحبة ؟؟

    نسأل الله أن ينفع بما ننقل ونكتب

    فقد أجابت الأخت الإجابة الصحيحة

    هي: أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن أبيها

    ملكة سبأ: (4) نقاط
    الباقين؟؟؟
    نبذة عن شخصيتنا

    أسماء بنت أبي بكر

    كانت أسمـاء بنت أبي بكر الصديق - رضي الله عنها - تحمل نسباً شريفاً عالياً جمعت فيه بين المجد والكرامة والإيمان ، فوالدها هو صاحب رسول الله، وثاني اثنين في الغار، وخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم،:

    تزوج النبي صلى الله علية وسلم بعائشة رضي الله عنها، بنت الصديق أحد المبشرين بالجنة، وأفضل الصحابة (2)، أما عن جدها فهو عتيق والد أبي بكر ويقال: عتيق بن أبي قحافة عثمان بن عامر، القرشي ، التميمي ، ولد بمكة ، ونشأ سيداً من سادات قريش، وغنياً من كبار موسريهم ، وعالما بأنساب القبائل، وأخبارها وسياستها.أما زوج أسماء فحواري رسول الله الزبير بن العوام وأبنها عبد الله بن الزبير بن العوام رضي الله عنهم أجمعين. وأمها قتيلة بنت عبد الغزى، قرشية من بني عامر بن لؤي ، وقد اختلفت الروايات في إسلامها ، فإذن هي قرشية تيمية بكرية.

    مولدهـا:

    ولدت أسماء في مكة المكرمة في قبيلة قريش ، أخوها عبد الله بن أبي أبكر أكبر من ببضع سنوات وهي أكبر عن السيدة عائشة بعشر سنوات وأختها من أبيها، وهي من الذين ولدوا قبل الهجرة 27عاما.

    إسلامها:

    عاشت أسماء رضي الله عنها حياة كلها إيمان منذ بدء الدعوة الإسلامية ، فهي من السابقات إلى الإسلام ، ولقد أسلمت بمكة وبايعت النبي صلى الله علية وسلم على الأيمان والتقوى، ولقد تربت على مبادئ الحق والتوحيد والصبر متجسدة في تصرفات والدها ، ولقد أسلمت عن عمر لا يتجاوز الرابعة عشرة ، وكان إسلامها بعد سبعة عشر إنساناً(3 ).

    شخصيتها:

    كانت على قدر كبير من الذكاء، والفصاحة في اللسان، وذات شخصية متميزة تعكس جانباً كبيراً من تصرفاتها، وكانت حاضرة القلب، تخشى الله في جميع أعمالها. بلغت أسماء رضي الله عنها مكانة عالية في رواية الحديث ، وقد روى عنها أبناؤها عبد الله وعروة وأحفادها ومنهم فاطمة بنت المنذر، وعباد بن عبد الله، وقد روت في الطب ، وكيفية صنع الثريد ، وفي تحريم الوصل وغيرها من أمور.وكان الصحابة والتابعون يرجعون إليها في أمور الدين ، وقد أتاح لها هذا عمرها الطويل ومنزلتها الرفيعة.

    تزوجها رجل عفيف مؤمن من العشرة المبشرين بالجنة ، ألا وهو الزبـير بن العوام، فكانت له خيرة الزوجات، ولم يكن له من متاع الدنيا إلا منزل متواضع وفرس، كانت تعلف الفرس وتسقيه الماء وترق النوى لناضحه، وكانت تقوم بكل أمور البيت ، حيث تهيئ الطعام والشراب لزوجها ، وتصلح الثياب، وتلتقي بأقاربها وأترابها لتتحدث عن أمور الدين الجديد ، وتنقل هذا إلى زوجها ، وقد كانت من الداعيات إلى الله جل وعز.ظلت أسماء رضي الله عنها تعيش حياة هانئة طيبة مطمئنة في ظل زوجها مادام الإيمان كان صادقاً في قلوبهم ، وكان ولاؤهم لله واتباعهم لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

    أنجبت أسماء رضي الله عنها أول غلامٍ في الإسلام بعد الهجرة ، وأسمته عبد الله، وكان الزبير قاسياً في معاملته ، ولكنها كانت تقابل ذلك بالصبر والطاعة التامة وحسن العشرة، وبعد زمن طلقها الزبير بن العوام ، وقيل: إن سبب طلاقها أنها اختصمت هي والزبير ، فجاء ولدها عبد الله ليصلح بينهما ، فقال الزبير: إن دخلت فهي طالق.فدخل، فطلقها.(4)، وكان ولدها يجلها ويبرها وعاش معها ولدها عبد الله ، أما ولدها عروة فقد كان صغيراً آنذاك ، فأخذه زوجها الزبير. وقد ولدت للزبير غير عبد الله وعروة: المنذر ، وعاصم ، والمهاجر ، وخديجة الكبرى ، وأم الحسن ، وعائشة رضي الله عنهم.

    وفي أثناء الهجرة هاجر من المسلمين من هاجر إلى المدينة ، وبقي أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينتظر الهجرة مع النبي صلى الله علية وسلم من مكة ، فأذن الرسول صلى الله علية وسلم بالهجرة معه، وعندما كان أبو بكر الصديق رضي لله عنه يربط الأمتعة ويعدها للسفر لم يجد حبلاً ليربط به الزاد الطعام والسقا فأخذت أسماء رضي الله عنها نطاقها الذي كانت تربطه في وسطها فشقته نصفين وربطت به الزاد، وكان النبي صلى الله علية وسلم يرى ذلك كله ، فسماها أسمـاء ذات النطــاقين رضي الله عنها ، ومن هذا الموقف جاءت تسميتها بهذا اللقب.وقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم : (أبدلك الله عز وجل بنطاقك هذا نطاقين في الجنة) (5) ، وتمنت أسماء الرحيل مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع أبيها وذرفت الدموع ، إلا إنها كانت مع أخوتها في البيت تراقب الأحداث وتنتظر الأخبار، وقد كانت تأخذ الزاد والماء للنبي صلى الله علية وسلم ووالدها أبي بكر الصديق غير آبهة بالليل والجبال والأماكن الموحشة ، لقد كانت تعلم أنها في رعاية الله وحفظه ولم تخش في الله لومة لائم.

    وفي أحد الأيام وبينما كانت نائمة أيقظها طرق قوي على الباب ، وكان أبو جهل يقف والشر والغيظ يتطايران من عينيه ، سألها عن والدها ، فأجابت: إنها لاتعرف عنه شيئاً فلطمها لطمة على وجهها طرحت منه قرطها (6) ، وكانت أسماء ذات إرادة وكبرياء قويين ، ومن المواقف التي تدل على ذكائها أن جدها أبا قحافة كان خائفاً على أحفاده ، ولم يهدأ له بال ، لأنهم دون مال ، فقامت أسماء ووضعت قطعاً من الحجارة في كوة صغيرة ، وغطتها بثوب ، وجعلت الشيخ يتلمسه ، وقالت: إنه ترك لهم الخير الكثير فاطمأن ورضي عن ولده ، ونجحت أسماء في هذا التصرف ، ونجح محمد صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الوصول إلى المدينة المنورة.

    مـــواقف وأحـــــداث:

    وفي خلافة ابنها عبد الله أميراً للمؤمنين جاءت فحدثته بما سمعت عن رسول الله بشأن الكعبة فقال: إن أمي أسماء بنت أبي بكر الصديق حدثتني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة: (لولا حداثة عهد قومك بالكفر، لرددت الكعبة على أساس إبراهيم ، فأزيد في الكعبة من الحجر). فذهب عبد الله بعدها وأمر بحفر الأساس القديم ، وجعل لها بابين ، وضم حجر إسماعيل إليها، هكذا كانت تنصح أبنها ليعمل بأمر الله ورسوله.

    وقد كانت امرأة جليلة تقية ورعة ، جادة في الحياة ، عندما قدم ولدها المنذر بن الزبير من العراق أرسل لها كسوة من ثياب رقاق شفافة تصف الجسد فرفضتها ، فقال المنذر: يا أماه ، إنه لا يشف ، قالت: إنها إن لم تشف فإنها تصف. ومن جرأتها وجهادها خروجها مع زوجها وأبنها في غزوة اليرموك.

    وفاته

    توفيت أسماء سنة ثلاث وسبعين بعد مقتل ابنها بقليل ، عن عمر يناهز مائة سنة ، ولم يسقط لها سن ولم يغب من عقلها شيء(8)

    ,,,,,,,,,,,,,,,,

    [glow=FF0000]الشخصيــ الخامسة ـــــة[/glow]

    [glow=3300CC]

    تابعي زاهد عابد ورعكان رضي الله عنه جامعـًا، عالمـًا ، فقيهـًا ، ثقة ، حجة مأمونـًافصيحـًا، ويعد سيد أهل زمانه علمـًا وعملاً، وأشدهم فصاحةوبيانـًا

    نشأ في بيت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها ، وكانت أمه تتركه عند أمالمؤمنين أم سلمة، وتذهب لقضاء حوائجها ، فكان إذا بكى ألقمته أم المؤمنين ثديها ،فيدر عليه لبنـًا بأمر الله ، على الرغم من كبر سنها فضلا عن أنه لم يكن لها ولدوقته

    ما قيل فيه :
    قال أبو بردة : ما رأيت أحدًا أشبه بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلممنه
    وقال أبو قتادة : ما رأيت أحدًا أشبه رأيـًا بعمر منه .
    وقالقتادة : ما جمعت علمه إلى علم أحد من العلماء إلا وجدت له فضلاً عليه ، وماجالست فقيهـًا قط إلا رأيت فضلi .
    وقال الأشعث : ما لقيت أحدًا بعده إلا صغر في عيني
    .
    وقال عطاء : ذاك إمام ضخم يقتدى به

    [/glow]
    [glow=66FF99]ننتظر الأحبة[/glow]






  4. #24
    عضو مبدع الصورة الرمزية Sheba Queen
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    1,134
    Rep Power
    136

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    الحسن البصري رحمه الله
    إن المسلم لم يُخلق ليندفع مع التيار، ويساير الركب البشري حيث اتجه وسار، بل خُلق ليوجه العالم والمجتمع والمدنية، ويفرض على البشرية اتجاهه، ويملي عليها إرادته، لأنه صاحب الرسالة، وصاحب العلم اليقين، ولأنه المسؤول عن هذا العالم وسيره واتجاهه، فليس مقامه مقام التقليد والإتباع، إن مقامه مقام الإمامة والقيادة، ومقام الإرشاد والتوجيه، ومقام الآمر والناهي

    محمد إقبال


  5. #25
    وسام الأحبة البرونزي الصورة الرمزية أم ريوف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    1,724
    Rep Power
    165

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم
    أبو فراس
    نعتذر لما ألم بنا من حزن وأسى
    لوفاة أختنا الحبيبة
    نور الأحبة
    والله يعطيك العافية ملكة سبأ
    نسأل الله تعالى أن نكون سباقين دائمًا لفعل الخير
    واسمحلي أبا فراس أن أقدم للأخت ملكة سبأ وسام


    لأنها المتميزة إلى الآن في هذه المسابقة
    [glow="9999CC"]
    أم ريوف



    [/glow]
    ___________




  6. #26
    إداري سابق الصورة الرمزية أبو فراس
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    5,374
    Rep Power
    633

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    ومازالت الأخت الفاضلة ملكة سبأ مبادرة ومتجاوبة

    نسأل الله أن لا يحرمها الأجر

    أجابت الإجابة الصحيحة

    هو : الحسن البصري رحمه الله

    ملكة سبأ : (5) نقاط

    ننتظر الأحبة؟؟؟

    ,,,

    نبذة عن شخصيتنا

    الحسن البصري

    عظيم أن يولد الإنسان في بيت تربى في بيت تقى وصلاح ، وأعظم منه أن يكون البيت بيت علم وهداية ، فما بالك أخي القارئ لو كان البيت بيـًتا قرآنيـًا ، فيه القرآن تلي وقرأ ،وعلى أصحابه تنزل ، وما بالك لو كان البيت لإحدى أمهات المؤمنين ؟ هكذا ولد صاحب هذه الترجمة ، فقد كان مولده في بيت أم سلمة رضي الله عنها ، إذ كانت أمه مولاة لها ، وزاده قدر الله ميزة أخرى ، فلم يكن بيت أم سلمة رضي الله عنها مولده فحسب ، بل لقد كان حجرها غطاءه ، وصدرها سقاءه ، فأدفته بصدرها ، وأرضعته لبنها ، وشاء الله أن يدر

    له منها لبنـًا ، فكان لبنـًا مباركـًا ، غدى به ذرب اللسان ، قوي الحجة والبيان ، إن تحدث فجدير لأن يسمع له ، وإن سئل فجدير بأن يجيب ، إن وعظ علا صوته ، وجرى دمعه ، وبدا إخلاصه ، فيظهر على الناس الأثر ، يسبق فعله كلامه ، كما يسبق ضوء الفجر وهج الشمس .

    أمور كثيرة هي التي منَّ الله عليه بها فرفع بين الناس ، وإن لم يكن ذا نسب رفيع ، لكنه رفعه علمه وفضله وتقاه ، طلب الحكام منه النصيحة فنصحهم ، والعظة فوعظهم ، وأعطوه أجرًا فرده وزجرهم ، فهو لا يريد من البشر أجرًا إنما كان شعاره " إن أجري إلا على الله "(هود/9) ، فنعم الأجر هو ، ونعم الرجل كان ، أتدري من هو صاحب هذه الترجمة ؟ إنه حليف الخوف والحزن ، أليف الهم والشجن ، إنه الحسن ،وما أدراك ما الحسن ؟‍ إنه الحسن البصري .
    نسبه
    هو أبو سعيد ، الحسن بن أبي الحسن بن يسار ، كان أبوه مولى لزيد بن ثابت الأنصاري ، وكان يسار من سبي حسان ، سكن المدينة ، وأعتق وتزوج في خلافة عمر رضي الله عنه بأم الحسن وأسمها خيرة، كانت مولاة لأم المؤمنين أم سلمة المخزومية .
    نشأته


    ولد الحسن رحمه الله لسنتين بقيتا من خلافه عمر رضي الله عنه وذهب به إلى عمر فحنكه ، ولما علمت أم المؤمنين أم سلمة بالخبر أرسلت رسولاً ليحمل إليها الحسن ، وأمه لتقضي نفاسها في بيت أم سلمة رضي الله عنها ، فلما وقعت عينها على الحسن وقع حبه في قلبها ، فقد كان الوليد الصغير قسيمـًا وسيمـًا ، بهي الطلعة ، تام الخلقة ، يملأ عين مجتليه ، ويأسر فؤاد رائيه ، ويسر عين ناظريه ، وسمته أم المؤمنين رضي الله عنها بالحسن ، ولم تكن البشرى لتقتصر على بيت أم سلمة رضي الله عنها فحسب ؛ بل عمت الفرحة دار الصحابي الجليل زيد بن ثابت رضي الله عنه ، فهو مولى أبيه .

    وكان كرم الله على الحسن أن نشأ في بيت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها ، وكانت أمه تتركه عند أم المؤمنين ، وتذهب لقضاء حوائجها ، فكان الحسن إذا بكى ألقمته أم المؤمنين ثديها ، فيدر عليه لبنـًا بأمر الله ، على الرغم من كبر سنها فضلا عن أنه لم يكن لها ولد وقتها ، فكانت أم سلمة رضي الله عنها أمـًا للحسن من جهتين : الأولى كونها زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، فهي أم له وللمؤمنين ، والثانية كونها أمـًا له من الرضاعة .

    ولم يكن الحسن رضي الله عنه قاصرًا في نشأته على بيت أم سلمة رضي الله عنها فحسب ؛ بل كان يدور على بيوت أمهات المؤمنين رضي الله عنهنَّ ، وكان هذا داعيـًا لأن يتخلق الغلام الصغير بأخلاق أصحاب البيوت ، وكان هو يحدث عن نفسه ، ويخبر بأنه كان يصول ويجول في داخل بيوتهنَّ رضي الله عنهنَّ حتى أنه كان ينال سقوف بيوتهنَّ بيديه وهو يقفز فيها قفزًا .
    زهده

    عاش الحسن رضي الله عنه دنياه غير آبه بها ، غير مكترث لها ، لا يشغله زخرفها ولا يغويه مالها ، فكان نعم العبد الصالح ، حليف الخوف والحزن ، أليف الهم والشجن، عديم النوم والوسن، فقيهـًا زاهدًا، مشمرًا عابدًا، وفي هذا يقول : إن المؤمن يصبح حزينـًا ويمسي حزينـًا وينقلب باليقين في الحزن، ويكفيه ما يكفي العنيزة، الكف من التمر والشربة من الماء، وقال عنه إبراهيم بن عيسى اليشكري : ما رأيت أحدًا أطول حزنـًا من الحسن، وما رأيته قط إلا حسبته حديث عهد بمصيبة، وقال عنه علقمة بن مرثد : انتهى ثمانية من التابعين ، فمنهم الحسن
    مكانته العلمية وأسبابها
    كان رضي الله عنه جامعـًا، عالمـًا ، فقيهـًا ، ثقة ، حجة مأمونـًا فصيحـًا، ويعد الحسن رضي الله عنه سيد أهل زمانه علمـًا وعملاً، وأشدهم فصاحة وبيانـًا، وقد برع ـ رحمه الله ـ في الوعظ والتفسير براعة لا تفاق، حتى كان فارس الميدان، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب منها
    نشأته في بيت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها ، فقد رضع من ثديها، كما رضع منها علمـًا وفقهـًا
    قربه من بيوت أمهات المؤمنين ، فكان ذلك داعيـًا لأن يتعلم منهنَّ
    لزومه حلقة ابن عباس ـ رضي الله عنه ـ ، فقد أخذ عنه الفقه والحديث والتفسير والقراءات واللغة
    ولوعه بأمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ فقد راعه فيه صلابته في الدين وإحسانه في العبادة، وزهده في الدنيا، وقوته في الفصاحة والبيان
    من روى عنهم
    وقد روى الحسن رضي الله عنه عن عدد كبير من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن هؤلاء :عمران بن حصين ، والمغيرة ، وعبد الرحمن بن سمرة ، والنعمان بن بشير ، وجابر ، وابن عباس ، وابن سريع ، وأنس ، كما رأى عثمان وطلحة، وكان يحدث هو فيقول أنه أدرك سبعين بدريـًا
    ما قيل فيه
    قال أبو بردة : ما رأيت أحدًا أشبه بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم منه
    وقال أبو قتادة : ما رأيت أحدًا أشبه رأيـًا بعمر منه
    وقال قتادة : ما جمعت علم الحسن إلى علم أحد من العلماء إلا وجدت له فضلاً عليه ، وما جالست فقيهـًا قط إلا رأيت فضل الحسن
    وقال الأشعث : ما لقيت أحدًا بعد الحسن إلا صغر في عيني
    وقال عطاء : ذاك إمام ضخم يقتدى به
    كان الحسن رضي الله عنه يتكلم بالحكمة ، قال أبو جعفر الباكر : إن كلامه أشبه بكلام الأنبياء ، وقال حماد بن زيد : سمعت أيوب يقول : كان الحسن يتكلم بكلام كأنه الدر ، وكان من كلامه
    - ابن آدم : إنما أنت أيام كلما ذهب يوم ذهب بعضك .
    -
    فضح الموت الدنيا ، فلم يترك فيها لذي لب فرحـًا .
    -
    ضحك المؤمن غفلة من قلبه .
    وفاته رضي الله عنه

    في العام العاشر بعد المائة الأولى وفي غرة رجب ليلة الجمعة وافقت المنية الحسن رضي الله عنه ،فلما شاع الخبر بين الناس ارتجت البصرة كلها رجـًا لموته رضي الله عنه ، فغسل وكفن ، وصلى عليه رحمه الله رحمتاً واسعة

    ,,,,

    [glow=3300CC]

    الشخصيـ السادسة ــة

    الإمام القدوة، العابد ، أدرك زمن النبي صلى الله عليه وسلم، وليس له صحبة، قال فيه عبد الله بن مسعود: "يا أبا يزيد لو رآك النبي صلى الله عليه وسلم لأحبك، وما رأيتك إلا ذكرتُ المخبتين-أي: الخاشعين لله-".
    كان شديد الخوف من الله تعالى، قالوا: صحبته عشرين عامًا ما سمعت منه كلمة عتاب، وسئل يومًا: كيف أصبحت؟ قال: ضعفاء مذنبين، نأكل أرزاقنا، وننتظر آجالنا. وكان يقول: ما أنا عن نفسي براض، فأتفرغ من ذمها إلى ذم الناس، تعالى في ذنوب الناس.
    وكان يحب أن يخفي عمله، فإذا نشر المصحف وجاءه رجل غطى المصحف بثوبه حتى لا يراه أحد، وكان يحب أن يعطي خير ما عنده لله، فإذا جاءه مسكين قال: أعطوه سكرًا فإنه يحب السكر، وكان يعطي للسائل رغيفًا ويقول: إني استحي أن ألقى ربي وفي صحائفي نصف رغيف.
    وكان رحيمًا حتى بمن يؤذيه، فقد سُرق منه فرس، فقال له أهل المجلس: ادع الله عليه، فقال: بل أدعو الله له "اللهم إن كان غنيًا فاقبل بقلبه، وإن كان فقيرًا فأغنه".
    من أقواله:
    أقلّوا الكلام إلا بتسع: تسبيح، وتكبير، وتهليل، وتحميد، وسؤالك الخير، وتعوذك من الشر، وأمرك بالمعروف، ونهيك عن المنكر، وقراءة القرآن.
    ما غائب ينتظره المؤمن خير من الموت.
    لو فارق ذكر الموت قلبي ساعة فسد علي.
    أكثروا من ذكر هذا الموت الذي لم تذوقوا قبله مثله، فإن الغائب إذا طالت غيبته وجبت محبته وانتظره أهله وأوشك أن يقدم عليهم

    [/glow]
    [glow=6699FF]

    <---->
    ننتظرر أجوبتكم

    سدد الله خطاكم



    [/glow]


  7. #27
    عضو مبدع الصورة الرمزية Sheba Queen
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    1,134
    Rep Power
    136

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    أين البقية؟؟؟

    هو الربيع بن خثيم بن عائذ

    هل أتوقف عن الإجابة لأتيح الفرصة لغيري؟
    إن المسلم لم يُخلق ليندفع مع التيار، ويساير الركب البشري حيث اتجه وسار، بل خُلق ليوجه العالم والمجتمع والمدنية، ويفرض على البشرية اتجاهه، ويملي عليها إرادته، لأنه صاحب الرسالة، وصاحب العلم اليقين، ولأنه المسؤول عن هذا العالم وسيره واتجاهه، فليس مقامه مقام التقليد والإتباع، إن مقامه مقام الإمامة والقيادة، ومقام الإرشاد والتوجيه، ومقام الآمر والناهي

    محمد إقبال


  8. #28
    عضو نشيط الصورة الرمزية daly_ena
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    346
    Rep Power
    69

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    هو الربيع بن خثيم
    كانت بنت إبن مسعود تظنه ضرير
    ذلك أنه كان يغض البصر

  9. #29
    عضو جديد الصورة الرمزية abosaad
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    17
    Rep Power
    46

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الحبيب أبو فراس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا موافق على هذه المسابقة لله درك .

  10. #30
    إداري سابق الصورة الرمزية أبو فراس
    تاريخ التسجيل
    Jan 1970
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    5,374
    Rep Power
    633

    افتراضي مشاركة: مسابقة الشخصيات الاسلامية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما شاء الله الأخت الفاضلة ملكة سبأ

    نسأل الله أن يجزاها كل خير

    أجابت الإجابة الصحيحة

    هو: الربيع بن خثيم

    ملكة سبأ: (6) نقاط

    البقية؟؟؟؟؟

    نبذة عن شخصيتنا

    الربيع بن خثيم

    هو الربيع بن خثيم بن عائذ، الإمام القدوة، العابد ، أدرك زمن النبي صلى الله عليه وسلم، وليس له صحبة، قال فيه عبد الله بن مسعود: "يا أبا يزيد لو رآك النبي صلى الله عليه وسلم لأحبك، وما رأيتك إلا ذكرتُ المخبتين-أي: الخاشعين لله-".
    كان شديد الخوف من الله تعالى، قالوا: صحبت الربيع عشرين عامًا ما سمعت منه كلمة عتاب، وسئل يومًا: كيف أصبحت؟ قال: ضعفاء مذنبين، نأكل أرزاقنا، وننتظر آجالنا. وكان يقول: ما أنا عن نفسي براض، فأتفرغ من ذمها إلى ذم الناس، تعالى في ذنوب الناس.
    وكان يحب أن يخفي عمله، فإذا نشر المصحف وجاءه رجل غطى المصحف بثوبه حتى لا يراه أحد، وكان يحب أن يعطي خير ما عنده لله، فإذا جاءه مسكين قال: أعطوه سكرًا فإن الربيع يحب السكر، وكان يعطي للسائل رغيفًا ويقول: إني استحي أن ألقى ربي وفي صحائفي نصف رغيف.
    وكان الربيع رحيمًا حتى بمن يؤذيه، فقد سُرق منه فرس، فقال له أهل المجلس: ادع الله عليه، فقال: بل أدعو الله له "اللهم إن كان غنيًا فاقبل بقلبه، وإن كان فقيرًا فأغنه".
    من أقواله:
    أقلّوا الكلام إلا بتسع: تسبيح، وتكبير، وتهليل، وتحميد، وسؤالك الخير، وتعوذك من الشر، وأمرك بالمعروف، ونهيك عن المنكر، وقراءة القرآن.
    ما غائب ينتظره المؤمن خير من الموت.
    لو فارق ذكر الموت قلبي ساعة فسد علي.
    أكثروا من ذكر هذا الموت الذي لم تذوقوا قبله مثله، فإن الغائب إذا طالت غيبته وجبت محبته وانتظره أهله وأوشك أن يقدم عليهم.
    وفاته:
    توفى الربيع قبيل سنة خمس وستين وكانت وصيته: "هذا ما أوصى به الربيع على نفسه وأشهد الله وكفى بالله شهيدًا وجازيًا لعباده الصالحين ومثيبًا، إني رضيت بالله ربًا، وبمحمد نبيًا، وبالإسلام دينًا، ورضيت لنفسي ومن أطاعني بأن أعبد الله في العابدين، وأحمده في الحامدين، وأنصح لجماعة المسلمين"

    ,,,,,,

    [glow=FF6600]

    الشخصيــ السابعة ــــة

    هي شخصية جهادية.....قادت جهاد عظيم ضد جحافل الكفر......وسطر لها التاريخ الكثير ......شخصية مميزة معروفة...
    قيلت فيها القصائد......يعني باختصار شخصية
    عظيمة.....
    قائد عظيم ولد عام 1277 هجرية 1858
    ميلاديه...
    ولد بالبطنان من قبيلة المنفه
    ....
    اسر ثم سجن اربعة ايام
    ثم اعدم شنقا يوم الاربعاء 2 جمادى الاول سنة 1351 هجريه / 16 سبتمبر 1931 ميلادية
    كان لاستشهاده اثر بالغ على جميع العرب والمسلمين


    ,,,,

    [/glow]


    [glow=996633]

    الأجابة

    هي

    [/glow]


صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعه الكتب الاسلامية
    بواسطة ابوهتون في المنتدى الملتقى الشرعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05 Jul 2006, 03:09 PM
  2. المفكرة الاسلامية......
    بواسطة الشراري في المنتدى ملتقى الجـوال و الإتصالات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16 Jun 2006, 02:57 AM
  3. دعوة للإثارة °°|_°_|°°مسابقة الشخصيات الإسلامية °°|_°_|°°
    بواسطة البندري في المنتدى الملتقى الشرعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03 Oct 2005, 03:08 PM
  4. باركوووا للفائزين في مسابقة الشخصيات الإسلامية
    بواسطة أبو فراس في المنتدى الملتقى الشرعي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13 Sep 2005, 08:00 PM
  5. إعلان عن الجوائز المرتقبة في مسابقة الشخصيات الإسلامية
    بواسطة أبو فراس في المنتدى الملتقى الشرعي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28 Aug 2005, 05:27 PM

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

إجراءات :  (عرض - الذين قرأو الموضوع)

لا يوجد أسماء لعرضها.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •