المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل من مجيب سؤاليا ؟؟؟



ألام الفراق
26 Dec 2004, 10:22 AM
يا أيها الأطباب أفتونا مأجورين غير مأزورين عن الغدد فإني أعرف



أكثر من شخص يعاني من الغدة التي تكون تحت الأذن وبعضهم في



الرقبة فهل من جواب مفصل يكشف المستور ويزيل الغموض ويبعد



اللبس والشك والخوف رفع الله قدر المجيب وأعز شان المعين ورحم



الله الجميع بفضله وكرمه والله هو الشافي والكافي سبحانه جل في علاه



))) ألام الفراق ((((

البيان
26 Dec 2004, 12:33 PM
أخي / أختي في الله
ألام الفراق بارك الله فيك ونفع بك وبجميع المسلمين .

أولاً : أشكرك على تواجدك في القسم الطبي ...... وإن كان دخولك شديداً بعض الشي حفظك الله تعالى (يا أيها الأطباب أفتونا مأجورين غير مأزورين)..............!! دون مقدمات !!!!!!
ولكن لا عليك يا رعاك الله ، أهلاً بك في هذا القسم وإن شاء الله تعالى تجد ألجواب الكافي مني أنا شخصياً أو من بعض أخواني في الملتقى بارك الله فيهم أجمعين.

ثانياً : لا أعرف ماذا تقصد بالغدد.........؟!!
هل المقصود يا أخي الكريم ( الأعصاب الموجودة تحت الأذن ) أو الألم الذي يكون في الرقبة في بعض الأحيان .

المهم إذا كان المقصود خلاف ما قلتهُ فإني أعتذر لك لآن لم أفهم المقصود !!!!
وإذا كان الألم المصاحبة في أسفل الإذن أو في الرقبة أو في خلف الكتف أو خلاف ذالك هو ما يسمى ( ألم الأعصاب ) . ودائما ما تأتي عند الاستيقاظ من النوم مباشرتاً .
ويقال عادة عن الألم الحاد والقوي الممتد عبر مسار عصب أسم ألم العصب . وتنطوي المشكلة عموماً على التهاب الألياف العصبية ، وقد تحدث في أي مكان.
رغم أنها تشيع خصوصاً بمحاذاة العصب المثلث الوجوه الممتد عبر جانب الوجه وفروة الرأس وأسفل الأذون والرقبة وخلاف ذلك .
يتفاقم عادة في البرد والتيارات الهوائية – علماً يا أخي الكريم أن المسببات الشائعة له تضم الخروج من المنزل في الأيام الكثيرة الرياح فيما الشعر رطب ، وممارسة التمارين خارجاً في الطقس البارد .

هذا ما أعرفه عن سؤالك ....... مع أنك لم تطلب العلاجات لهذه الحالة ؟!!!!
ولكن نضراً لتواجدك في القسم الطبي سوف أذكر لك بان علاج هذه الحالة لهُ دراسة ، وقد سبق أن جربته هذا العلاج وأعطى نتائج جيدة . ولا يعرفهُ الكثير رغم نجاح الدراسة التي أجريت لهُ بمعالجة اختصاصيون الأعشاب في علاج هذه الحالة بمجموعة من مقويات الأعصاب مثل رعي الحمام والدرقة وعشبة يوحنا ، وكذلك مسكنات الألم ، ومنشطات الدورة مثل الزنجبيل والفلفل الأحمر ، والمهدئات .

العلاج ما يلي :

1- حضر نقيعاً محتوياً على مقادير متساوية من رعي الحمام والدرقية وعشبة يوحنا ( ملعقة أو ملعقتين صغيرتين في كل كوب ) وأضف رشة من مسحوق الزنجبيل أو الفلفل الأحمر أو كبش القرنفل قبل الشرب .
2- إن وضع زيت الليمون أو زيت الخزامي أو زيت عشبة يوحنا المنقوع على المساحة المصابة قد يساعد في تخفيف العوارض- أضف خمس قطرات من زيت الليمون إلى ملعقة صغيرة من المياه الفاترة ، أو أستعمل مزيج عشبة الخزامي المقترح للحروق ..... ملاحظة : الشرائح الساخنة من الليمون الطازج أو عصير الليمون الممزوج بالمياه الفاترة يشكل بديلاً جيداً لزيت الليمون.
3- ضع كمادة ساخنة مبللة نقيع عشبة يوحنا أو الخزامى أو رعي الحمام على المساحة المصابة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،

الفرات
26 Dec 2004, 03:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم فرحة اللقاء لم تبين في سؤالك إن كنت تقصد الغدد الدرقيه أو أمر آخر .

لو توضح لنا بارك الله فيك مالذي تعانيه بالضبط .

أخوك الفرات

سنا البرق
26 Dec 2004, 04:34 PM
السلام عليكم

أخي الآم الفراق حياك الله بيننا ..


أخواني ( البيان ) و ( الفرات )

جزاكما الله خير الجــــــــــــــــزاء

أعرف أنني دخلت عرضاً ولكن لقد نبهني الآم الفراق لهذا السؤال

أتمنى أن تعطوني فكرة عن الغدة الدرقية مالسر في إختلال عملها , وكيف يمكن تفادي

إختلال عملها والمحافظة على صحتها ؟

البيان
26 Dec 2004, 08:32 PM
أمراض الغدة الدرقية Thyroid disorders

فراشة صغيرة ، لونها بني مائل للاحمرار تفرد جناحيها في المنطقة الأمامية من الرقبة أمام القصبة الهوائية، ورغم صغر حجمها إلا أنها تمثل محطة توليد الطاقة بل يمكن القول إنها تسيطر على وظائف الجسم كله، إنها بالطبع ليست فراشة حقيقية ولكنها تشبه الفراشة في الشكل إلى حد كبير، أما اسمها فهو الغدة الدرقية وهي صماء إفرازاتها تدخل في الدم مباشرة وتعتبر ترمومتر الجسم الفعلي، فلو زاد نشاطها عن المنسوب العادي تصبح كالنار تأكل الهشيم، تحرق كل ما يصل إليها من وقود، ولو قل نشاطها عن معدله فإن الجسم يفقد نشاطه وحيويته ويركن إلى الكسل و الخمول والنعاس ويشعر بالبرودة باستمرار ، عن هذه الغدة وأمراضها وأعراضها .


وطرق علاجها :
الغدة الدرقية من أهم الغدد الموجودة في الجسم ويمكن تشبيهها بمحطة لتوليد الطاقة في الجسم البشري، توجد في الجهة الأمامية من منطقة الرقبة وتعمل أساسا على إفراز الهرمونات التي تتحكم في عمليات أيض الخلايا وبالتالي فعند حدوث أي اضطراب في وظيفة الغدة الدرقية يحدث - كنتيجة لذلك - خلل في جميع وظائف الجسم.

وتتكون الغدة الدرقية أساسا في مرحلة الجنين من نتوء بسيط يظهر فيما بين الجزء الأمامي والخلفي من اللسان وتنزل من منطقة اللسان إلى المنطقة الأمامية من الرقبة ولذلك يحدث نوع من المشاكل حيث يكون جزء منها في اللسان عند الأطفال أو في أي مكان آخر فيما بين اللسان والرقبة، وفي بعض الأحيان يحدث نوع من التكيس في مكان نزول الغدة ويؤدي إلى التهابات عند الأطفال ويحتاج الطفل في هذه الحالة إلى عملية جراحية لاستئصالها.


موقعها من الناحية التشريحية :
أنها تقع أمام القصبة الهوائية وتكمن صعوبتها - خاصة أثناء إجراء الجراحة - في وجود علاقة حرجة جدا بينها وبين الأحبال الصوتية حيث يوجد على جانبي الغدة عصبان يتحكمان في حركة الأحبال الصوتية وبالتالي تظهر أهمية الناحية التشريحية للغدة الدرقية وخاصة في الحالات الجراحية لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تغير صوت المريض بل من الممكن أن يفقده تماما عند حدوث أي خطأ جراحي.
ومن ناحية الدورة الدموية ، فلو أخذنا جراما واحدا من أنسجة الغدة الدرقية فسنجد أن نسبة مرور الدم فيها تعتبر من أعلى النسب في الجسم - بالنسبة لجرام واحد من الغدة - وبالتالي فكمية الدم التي تمر فيها تكون كبيرة جدا. ولذلك فهي عملية تحتاج إلى خبرة كبيرة وحرص شديد من الجراح لما يمكن أن تؤدي إليه من مضاعفات كثيرة كالنزيف مثلا.


اختلال عمل الغدة الدرقية :
إن هناك شكلين رئيسيين لحدوث هذا الخلل:
الأول ........ يتمثل في زيادة إفرازات الغدة
والثاني........ في قلة إفرازاتها

وبالنسبة للاختلال الثاني فأعراضه تظهر على المريض على هيئة :
1- زيادة في الوزن
2- ترهل في الجسم
3- الميل إلى النعاس
4- الشعور بالكسل
5- الإحساس بالبرودة

وعلاج هذه الحالة بسيط جدا وهو تناول حبوب بديلة للهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية وبعدها يستعيد نشاطه مرة أخرى وهذه الحالات يتم علاجها عادة عن طريق أخصائي أمراض الغدد الصماء وقلما تحتاج هذه الحالات إلى أي تدخل جراحي.

أما النوع الأول فهو زيادة إفرازات الغدة وعادة ما يكون ناتجا عن عدة عوامل ولكن هناك مسببان رئيسيان أولهما مرض غريف وثانيهما حدوث تكيسات أو أورام.

ويعرف مرض غريف بأنه عبارة عن زيادة أولية في وظائف الغدة ولا أحد يعرف بالتحديد المسبب الرئيسي لهذا المرض، ولكن هناك اعتقاد بأن السبب الجوهري لهذا المرض هو وجود اختلال للنظام المناعي في الجسم ينتج عنه قيام الغدة بإفراز كمية كبيرة جدا من هرمون الثيروكسين الهرمون الأساسي الذي تفرزه الغدة والمحصلة النهائية لهذا الخلل هو قيام المصنع بحرق الطاقة ومن

أعراض هذه الحالة :
1- تناول المريض الكثير من الطعام وعلى الرغم من ذلك يقل وزنه
2- ويتبول كثيرا
3- ويتصرف بعصبية
4- ويصاب بالإسهال
5- كما يؤثر هذا المرض على العين ونلاحظ جحوظا في العينين.


وبالنسبة لعلاج مرض غريف فهناك ثلاثة طرق لعلاجه في تخصصات مختلفة

الطريقة الأولى : باستخدام اليود المشع وهذا العلاج يعطي نتائج طيبة بل ويمكن تفادي الجراحة من خلاله لا تقوم بإعطاء اليود المشع لكل الحالات على أساس أن المواد المشعة يمكن أن تؤثر على بعض المرضى في المستقبل وبعد استخدام اليود المشع يمكن ان تنخفض وظائف الغدة، وبالتالي يحتاج المريض إلى تناول هرمون الثيروكسين للتعويض.

والنوع الثاني: من علاج مرض غريف يطلق عليه العلاج التحفظي أو الطبي حيث يتناول المريض أدوية تساعد على توقف الغدة عن تصنيع هرمون الثيروكسين ولا نستطيع إعطاء العلاج التحفظي لفترات طويلة لأنه يمكن أن يؤثر على خلايا الدم وغيره من أجهزة الجسم المختلفة.

وتتحسن حالات البعض من خلال هذه الطريقة العلاجية ولا يعود إليهم المرض مرة أخرى ، أما إذا عاود المرض ظهوره مرة أخرى فنلجأ عادة إلى الأسلوب الجراحي وهو النوع الثالث من أطراف العلاج وبالنسبة للجراحة فنقوم عادة باستئصال جزء كبير من الغدة ونترك حوالي الثمن 8/ 1 فقط على أساس أن هذه البقية تصبح كافية لإفراز الهرمون في الجسم ويتم اللجوء للجراحة في حالات محدودة يمكن تلخيصها في التالي:
1- عدم استجابة المريض للعلاج التحفظي.
2- وجود موانع لتعرض المريض للعلاج الإشعاعي.
3-عدم توفر العلاج الإشعاعي في المكان الذي يعالج به المريض.

وعادة فالعلاج الجراحي يحتاج إلى تحضير وتهيئة فجسم المريض قبل إجراء الجراحة يشبه السيارة عندما تكون ساخنة جداً وبالتالي فيجب أن يعطى المريض مثبطات للغدة الدرقية وذلك من خلال بعض الأدوية حتى تهدأ عجلة عمل أجهزة الجسم المختلفة ، بعدها وفي الوقت المناسب - الذي تكون فيه الدورة الدموية مستقرة نقوم - بإجراء الجراحة.

وهناك نوع آخر من أمراض زيادة حجم الغدة الدرقية يحدث كنتيجة لوجود تكيسات وهذا النوع من المرض لا يستجيب عادة للعلاج التحفظي، والعلاج الإشعاعي لا ينجح دائما ويكون التدخل الجراحي هو الأفضل في علاج مثل هذه الحالات، وهذا المرض موجود بكثرة في بعض الدول العربية ، لان هذا المرض عادة ينتشر في المناطق التي لا يتوفر فيها اليود أو يوجد بقلة مثل المناطق الصحراوية ومناطق الجبال في سويسرا أو في وسط إفريقيا ويقل انتشار المرض في المناطق الساحلية ، ولكن مع وجود الملح المزود باليود وكذلك تناول المأكولات البحرية كالأسماك قد ساعد على الإقلال من هذه المشكلات نسبيا .

ولكن في أحيان كثيرة نجد أن هذا المرض منتشر خاصة عند السيدات لأن الجسم قد يشكل ضغطاً على هذه الغدة وبالتالي قد يحدث تحوصل أو تكيس في الغدة وعادة لا نتدخل جراحيا في مثل هذه الحالات إلا إذا حدث تضخم في الغدة وأحدثت ضغطا على القصبة الهوائية أو البلعوم أو دخلت إلى الخلف وبالتالي تضغط على الأوعية الدموية في القفص الصدري أو إذا أصبحت متضخمة عند الرقبة فنقوم بإجراء الجراحة لإزالة جزء كبير جدا من الغدة وفي اغلب الأحوال فإنه يعطى هؤلاء المرضى علاجا بديلا للغدة وهو هرمون الثيروكسين ، وفي بعض الأحيان يحدث نوع من السرطان محدود في الغدة ، مما قد يثير القلق لدى بعض الناس ولذلك فعند وجود شك ينصح بالتدخل الجراحي، وهناك مجموعة من الأورام التي تصيب الغدة الدرقية وفي الغالب تكون حميدة وهذا النوع شائع إلى حد كبير وهو عدة أنواع وعلاجه يعتمد أساسا على عدة أشياء أولاً استئصال للغدة إما كليا أو جزئيا وبعد الاستئصال يعطى اليود المشع وفي النهاية يجب على المريض تناول دواء ليحل محل الغدة.

والأورام الحميدة موجود بكثرة في العديد من الدول العربية وتشخيصها يعتمد أساسا على معرفة الطبيب واخذ خزعة من المريض وتحليلها ومعرفة نوع الورم وبالتالي وضع خطة للعلاج الجراحي.

والمريض يحتاج دائماً إلى المتابعة بعد جراحة الاستئصال وتكون هذه المرحلة أهم من العلاج لأنه في بعض الحالات قد ينتشر الورم في بعض الغدد الليمفاوية المجاورة وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى جراحة أخرى لاستئصال هذه الغدة وبعد ذلك يتم علاجها إشعاعيا لتنظيف المنطقة تماما ، وهناك نوع آخر وهو الأورام الخبيثة وهي قليل الحدوث نسبياً في الدول العربية .

المصدر جريدة الجزيرة 10/5/1999

ألام الفراق
26 Dec 2004, 11:22 PM
اشكر لكم ايها السادة النجباء الأئمة العلماء الأطباء على حسن الاستقبال وحسن الجواب والشكر موصول للأخ سنا البرق الذي وضح مقصودي وأظهر مرادي

طيب السؤال الثاني هل الديناصورات يا دكتور الفرات هم لها غدد والا لا هذا السؤال خاص بدكتور الديناصورات؟؟

أسعد الله أيامكم بطاعته وبلغكم مرادكم ويسر أموركم

ألام الفراق
27 Dec 2004, 06:51 PM
معذرة أيها الأطباء الأجلاء السادة النجباء رفع الله قدركم وأعز شأنكم وبلغكم مرادكم وجعلكم من أهل البر والخيرات والإسراع في الطاعات

لايزال السؤال قائما حتى يكتمل العقد وهو عن الغدد اللمفاوية وان كنا استفدنا من

المعلومات عن الغدة الدرقية فقد وصلنا السؤال عنها وصلكم الله بطاعته ومن باب

الأطمئنان والثقة بكم سألناكم حتى نطمئن ونخبر من سألنا ممن نحبه وهو عزيز جليل

القدر فأفتونا مأجورين وأجيبونا غير خزايا ولا نادمين حفظكم الله بحفظكه ورعاكم

برعايته وحفظ لكم الآباء وأقر أعينكم بالأبناء وجمعكم بأحبابكم أنه جواد كريم


وشفى لكم مرضاكم وعافا مبتلاكم وسدد خطاكم وثبت أقدامكم حين تزل الأقدام


ألام الفراق

الجوملي
31 May 2010, 01:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وفقنا الله لخلطه من الاعشاب تم الشفاء باذن الله من غدد الرقبه وغدد تحت الاذن مايسمئ الغدد اللمفاويه وهي مفيده لجميع الغدد الحميده والخبيثه
تمت التجارب علئ الخلطه واثبتت الشفاء التام باذن الله
كم سعر الخلطه
ليس لها سعر محدد بل كل واحد يدفع قدر استطاعته والدفع ليس مقدما
يعني تاخذ الخلطه بدون ان تدفع شيئ دفع المبلغ بعد الشفاء بحول الله
للتواصل