الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | راسل الموقع | المنتديات | الرئيسية

خريطة الموقع الإثنين 30 يناير 2023م

اقتحم البوابة .. ماذا تنتظر !!   «^»  انفض غبــار النوم و اسعد بأوقـــات السحر   «^»  كيف تطيل عمرك وتزيد حسناتك؟   «^»  لحظة جديدة   «^»  قـُطـع الـطريــــقُ علـيّ يا أحبـابـي   «^»  كلمـــات دعويـــة  «^»  غراس العمر  «^»  مات وهو ساجد في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم  «^»  كيف أبر أمي بعد موتها؟  «^»  من صفات المؤمنون الصادقون جديد المقالات
فيلم عن أوباما يحذف مشهد أدائه الصلاة  «^»  دبى تقرّ بتهريب إيران مواد نووية عبر موانيها  «^»  نجاة نائب من قائمة "علاوي" من الاغتيال   «^»  جول: تركيا لا تبحث عن بدائل للغرب  «^»  إقرار الدستور في قرغيزستان بأغلبية كبيرة  «^»  صحيفة: "إسرائيل" أبلغت تركيا بأنها قد تعتذر رسميًّا  «^»  أوغلو: اجتماعي بـ"بن اليعازر" جاء بطلب "إسرائيلي"  «^»  استطلاع: "جورج بوش" أسوأ رئيس أمريكي  «^»  بقعة النفط تكلف أمريكا "آلاف المليارات"  «^»  طالبان تتبنى مهاجمة منظمة أمريكية بأفغانستان جديد الأخبار
فتوى الشنقيطي  «^»  يا أمي  «^»  انا العبد3  «^»  انا العبد2  «^»  انا العبد  «^»  فضائل الصلاة. الشيخ الدكتور: مشعل اللهيبي   «^»  الدرس الثالث للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( كتاب الطهارة )  «^»  الدرس الثاني للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( كتاب الطهارة )  «^»  الدرس الأول للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( وصايا لطالب العلم )  «^»  المرحلة الأولى - نشأة العلوم الشرعية - نشأة علم الفرق للشيخ عبدالله عيد المالكي جديد الصوتيات

مكتبة الأخبار
أخبار سياسية
الشيخ البراك يناصح العيسى والغيث والغامدي

الشيخ البراك يناصح العيسى والغيث والغامدي
ناصح سماحة الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر البراك اليوم السبت الموافق كلاً من وزير العدل السعودي الدكتور محمد عبد الكريم العيسى، وفضيلة القاضي الشيخ عيسى بن عبد الله الغيث، وفضيلة الدكتور أحمد بن قاسم الغامدي مطالبًا إياهم بأن يكونوا مفاتيح للخير مغاليق للشر.
وجاء في رسالة سماحة الشيخ البراك، والتي نُشرت على صفحات موقعه الرسمي بعنوان (رسالتي إلى العيسى والغيث والغامدي) أن واجب الأخوة في الله والنصيحة لعباد الله هو من وراء القصد والباعث لكتابة هذه الرسالة .
وافتتح فضيلته الرسالة بقول "اتقوا الله! "، حيث أعاذ المشايخ بالله أن يكونوا مفاتيح للشر على الأمة بتسويغ أو تهوين ما يبغيه أعداء الله من الكافرين والمنافقين من تغيير حال هذه البلاد العزيزة، بلاد الحرمين، وجرِّها إلى ما جرى على البلاد الإسلامية التي رزحت تحت نير الاستعمار دهرا حتى مسخها، ونفذ فيها خططه .
وأوضح سماحته أن من أعظم ما أصاب الأمة ما سمي بـ"تحرير المرأة"، والمتمثل الآن في تمردها على أحكام الله، وتعديها لحدوده، مما أفضى إلى شيوع الاختلاط بين الرجال والنساء بأبشع صوره في العمل والتعليم، وشيوع الخنا بفتح دور السينما ودور الرقص والغناء .
وبين الشيخ أن ما أوقع غالب الأمة في هذا البلاء أنه لم يتحقق دفعة واحدة بل كان متدرجًا وعلى مراحل، حتى بلغ منتهاه المعلوم .
وقال الشيخ في رسالته: "فاتقوا الله أن تكونوا سندا لأصحاب الأهواء من العصرانيين الذين اتخذوا الغرب قبلة، لا يألون في اقتفاء آثارهم، فيتخذون مما كتبتم أو تكتبونه من تأويلات أو شبهات في شأن الاختلاط وسيلة للوصول إلى مآربهم، ولهذا فرحوا بما كتبتم من التسهيل والتشويش في حكم الاختلاط، وأثنوا على تلك الكتابات والكاتبين، وأبرزوهم بنشر الصور والمديح الكاذب، وما مدح هؤلاء السفهاء من الصحفيين والكتاب في الحقيقة إلا مذمة".
وأضاف الشيخ: ومن "العجيب أنه لم يسبقكم أحد من أهل العلم في تهوين أمر الاختلاط المشتمل على النظر الحرام وغيره مما هو معلوم، وأذكركم في هذا المقام قوله صلى الله عليه وسلم: ((من سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء))، وهذا يشمل من سن السيئة ومن أعان عليها بقول أو فعل، يضاف إلى ذلك ما يكتب في سجل التاريخ من سوء الذكر لكل من فتح باب شر على الأمة، أو كان له أثر فيه" .
وذكَّر الشيخ الأفاضل بساعة الحشرجة التي يندم فيها الإنسان على كل ما فرط منه، وسأل الله عز وجل له ولهم حسن الخاتمة، وأن يلهم الجميع الرشد، ويقينا شر أنفسنا، مشيرًا إلى أن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الخطأ .
وختم الشيخ الفاضل رسالته بقوله: "هذا، ولم يكن الأمر سرًا فتكون النصيحة سرًا، وهي كذلك إلى كل من أيد الاختلاط ضمنًا".
تم إضافته يوم الأحد 02/05/2010 م - الموافق 18-5-1431 هـ الساعة 4:15 صباحاً
شوهد 211 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 7.13/10 (224 صوت)





التقويــم
يناير 2023
سحنثرخج
123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5

Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.ala7ebah.com - All rights reserved

احصائيات ملتقى الأحبة في الله في رتب